تواصل الاستعدادات بالجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة

تفاعل واسع مع مبادرة «أسبوع بلا مراكز خدمة»

تتواصل الاستعدادات في مختلف الدوائر والمؤسسات والهيئات في حكومة دبي لتنفيذ مبادرة دائرة المالية «أسبوع بلا مراكز خدمة»، المنتظر تنظيمها بين 21 و25 أكتوبر.

وتأتي هذه المبادرة في سبيل تعزيز مسيرة التحوّل نحو القنوات الذكية في إنجاز المعاملات الحكومية، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، الرامية إلى إكمال التحوّل في ديسمبر 2021، أي بعد نحو ثلاث سنوات.

وأشاد مسؤولون كبار في حكومة دبي بالجهود القيادية التي تبذلها دائرة المالية في دعم مسيرة تحوّل دبي إلى المدينة الأسعد والأذكى في العالم، كما أرادها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

شرطة دبي

وأكد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن القيادة تعكف على توحيد جهودها وخبرات المتخصصين فيها لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

مؤكداً أن مبادرة «أسبوع بلا مراكز خدمة» من شأنها تعزيز مكانة دبي عالمياً في مستوى الخدمات النوعية والتقنيات الذكية التي تقدمها، نظراً لما تتيحه بنيتها التحتية من تقنيات متقدمة وذكية، تيسّر إنهاء إجراءات المتعاملين معها من المواطنين والمقيمين والزوار خلال أوقات قياسية تقنن من إهدار الموارد والوقت والجهد.

وهو ما يجعل الإمارة جاذبة للعيش والسياحة. وقال: المبادرة نقلة كبيرة ونوعية نحو التحول إلى المسار الرقمي في كافة القطاعات والتخصصات في الإمارة.

مضيفاً أن الموظفين في كافة المراكز يعكفون على إرشاد وتوجيه المتعاملين لكيفية إنجاز المعاملات عبر الموقع الرسمي لشرطة دبي وعبر التطبيقات الذكية لمراكز الشرطة، وذلك بهدف تعزيز ثقة الجمهور بالقنوات الذكية، وتحفيزهم على الاستمرار في إنجاز معاملاتهم من خلالها.

كهرباء ومياه دبي

وقال سعيد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: يسعدنا المشاركة في مبادرة أسبوع بلا مراكز خدمة، لاسيما بعد النجاح الذي حققته العام الماضي، حيث نعمل في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على تحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم، وتنفيذ توجيهات سموه بتقليل مراجعي المراكز الحكومية بنسبة 80%.

و«استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية»، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لبناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالي من الأوراق بحلول عام 2021. وبلغت نسبة التبني الذكي لخدمات الهيئة 92%، حيث يمكن لمتعاملي الهيئة استكمال جميع معاملاتهم في أي وقت ومن أي مكان عبر قنوات الهيئة الذكية المتعددة بما يوفر وقتهم وجهدهم.

دبي للطيران المدني

وتشارك هيئة دبي للطيران المدني في المبادرة، وقال محمد أهلي، المدير العام للهيئة: قمنا بتشكيل فريق من موظفيها لوضع الخطط الرامية لتحقيق أهداف هذه المبادرة المهمة التي تتمثل في وضع تلك الخدمات الذكية في دائرة الضوء، وإبراز الجهود الرامية إلى تسهيل إنجاز الخدمات المقدمة لكافة المتعاملين.

ومنحهم تجربة تواصل سلسة وفعّالة، ما يساهم في تعزيز استخدام الخدمات الإلكترونية ورفع سعادة المتعاملين. وأكّد أن خدمات الهيئة جميعها إلكترونية ولا تتطلب زيارة المتعامل للهيئة للحصول عليها، إذ يتيح موقع الهيئة على الويب والتطبيق الذكي للمتعامل التقديم على الخدمة واستلامها إلكترونياً.

وتتمثل مشاركتنا في المبادرة من خلال تقليل وقت استلام الخدمات، إذ سيتم تقليل وقت تسليم الخدمة فقط للعملاء الذين يقدمون متطلبات الخدمة وبشكل كامل من المرة الأولى؛ دون «طلب الموظف للمزيد من المعلومات»، ما يساهم بسرعة إنجاز المعاملة.

دبي الطبية

وقال الدكتور رمضان البلوشي، الرئيس التنفيذي للقطاع التنظيمي لسلطة مدينة دبي الطبية، إن السلطة تشارك في هذه المبادرة دعماً لتوجه حكومة دبي الخاص بالتحول الرقمي، للسنة الثانية على التوالي. وتشارك السلطة بأكثر من 170 خدمة ذكية في محفظتها عبر بوابتها الذكية «مسار»، وهي الأولى من نوعها في الإمارات.

وتعنى بتقديم الخدمات التجارية والطبية في آن واحد، وأضاف: لا تدّخر السلطة أي جهدٍ لدعم توجهات وأهداف حكومة دبي لتصبح المدينة الأذكى عالمياً، إذ تؤمن بأن التغيير يجب ألا يقتصر على التحول الرقمي، وإنما يتعداه ليكون تغييراً في سلوك وتجربة العملاء، وهذا جزء من التزام دبي الطبية تجاه الجمهور.

دبي الملاحية

وقال عامر علي، المدير التنفيذي في «سلطة مدينة دبي الملاحية»: وفرت «سلطة مدينة دبي الملاحية» العديد من الحلول والخدمات المتطورة والحديثة التي مثلت نقلة نوعية بارزة في تسهيل إنجاز كافة المعاملات المتعلقة بكل النشاطات البحرية.

وتترجم مبادرة «أسبوع بلا مراكز خدمة» جهود وتعاون كافة الجهات الحكومية في توعية المتعاملين بأهمية التحوّل نحو القنوات الذكية لإجراء المعاملات سواء عبر التطبيقات الذكية أو مواقع الإنترنت، وأن سلطة دبي الملاحية تدعم هذه المبادرة التي من شأنها تعزيز التعاون بين كافة الجهات المعنية في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للإمارة، وتوفير بيئة سلسة للمتعاملين لتسريع معاملاتهم، وبالتالي توفير الوقت والجهد والمال.

حكومة دبي الذكية

وأشار وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية إلى أن المبادرة تعد مثالاً مهماً على دعم التقنيات المتقدمة لتحقيق السعادة في المجتمع، حيث تحفز المتعاملين في دبي على إجراء معاملاتهم الحكومية لاسيما التي تتطلب الدفع النقدي باستخدام بوابات الدفع المتطورة والتي تقدمها دبي الذكية، بشكل يوفر الوقت والجهد.

ويضمن تحقيق أقصى درجات الراحة والرضا، وأضاف: حققت المبادرة نجاحاً كبيراً منذ إطلاقها في أكتوبر 2017، مقدمة دليلاً واضحاً على أن الخدمات الذكية المتطورة أصبحت مطلباً أساسياً في المجتمع، ما يؤكد نجاح خطط ومشاريع دبي الذكية في هذا الإطار.

دبي للإحصاء

وقال عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، إن «أسبوع بلا مراكز خدمة» مبادرة مهمة لتحقيق أهداف تتعلق بثقافة التحوّل لدى المجتمع والموظفين في تلقي وتقديم الخدمة الحكومية، مشيراً إلى أن الجوانب المتعلقة بكسر ما هو اعتيادي والذهاب إلى أسلوب جديد دائماً ما تكون من التحديات الصعبة التي تتطلب التدرج في التطبيق.

وإطلاق مبادرات للتوعية والتثقيف وقياس تأثيرها، ما يُظهر المستوى الاستراتيجي للمبادرة التي تهدف إلى إنجاح الجهود والابتكارات الحكومية للتحول الذكي والرقمي، لتحقق أهدافها على مستويات ونتائج متقدمة، ماليةً كانت تلك الأهداف أو بيئية أو تنافسية، لاسيما أن التحول الرقمي هو توجه استراتيجي حكومي عالي الأولوية.

الأوقاف وشؤون القصّر

وقال علي المطوّع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القُصّر، إن تحقيق مفهوم الحكومة الذكية واستكمال ممكّنات التحوّل الرقمي في دبي والدولة أولويتان تتطلبان مواصلة المؤسسات الفاعلة ضمن القطاعين العام والخاص مسار الابتكار وتطوير الخدمات الذكية، التي تسرّع إنجاز الخدمة وتوفر الوقت والجهد وتسعد المتعاملين.

وهو ما تجسّده حتماً مبادرة أسبوع بلا مراكز خدمة التي أطلقتها دائرة المالية، وتدعمها مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر. ويأتي ذلك انطلاقاً من حرصنا على الابتكار في منتجات الوقف وخدمات رعاية القصّر وآليات تواصلنا مع المتعاملين، وإيماناً منا بأهمية تضافر الجهود بين مختلف الأطراف لتوفير المقومات الحيوية، التي ستجعل من دبي أذكى المدن وأسعدها على مستوى العالم.

الثقافة والفنون

وقال سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة في هيئة الثقافة والفنون في دبي: يسعدنا أن نكون في طليعة المشاركين مع دائرة المالية لدعم مبادرة «أسبوع بلا مراكز خدمة»، التي يعمل الجميع في الإمارة بروح الفريق الواحد فيها، من أجل ترجمة رؤية القيادة لتكون دبي المدينة الأذكى في العالم.

وتعزيز مسيرة دبي للوصول إلى التحول الرقمي المنشود، كأحد الأهداف الاستراتيجية لقيادتنا الرشيدة. ويساعد هذا النوع من المبادرات دبي للثقافة على تفعيل قنواتها الرقمية للتواصل مع جمهورها المستهدف في الدولة وخارجها، ويساهم ذلك في دعم رؤية الهيئة لتمكين مكانة دبي كمدينة عالمية خلّاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، ناهيك عن توفير الموارد المالية.

ووقت وجهود كوادرها، لتوظيفها على النحو الأمثل بهدف الاستفادة من التقنيات المتطورة لتسريع وتعزيز الخدمات المقدمة للجمهور، الذي يأتي في إطار الدور الذي تلعبه الهيئة في دعم «خطة دبي 2021»، لتعزيز سعادة وراحة الأشخاص في دبي.

تراخيص

وأشاد عدنان العبار المدير التنفيذي لدائرة التخطيط والتطوير «تراخيص»، الذراع التنظيمية لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، بمبادرة «أسبوع بلا مراكز خدمة»، المنسجمة مع خطة دبي 2021 وتحولها إلى إمارة ذكية بالكامل، عبر تسهيل الإجراءات على المتعاملين من خلال القنوات الذكية.

مشيراً إلى أن جميع عمليات دفع رسوم التراخيص وتقديم الخدمات هي ذكية 100%، عبر توفير عدة قنوات للدفع منها تطبيق «محفظتي» وأجهزة الصراف الآلي لبنك دبي الإسلامي، وشركة الأنصاري للصرافة، بالإضافة إلى بوابة دبي التجارية الذكية.

وأكد أن «تراخيص» حريصة على تحقيق أهداف المبادرة عبر تشجيع المتعاملين على إجراء معاملاتهم الحكومية، التي تتطلب سداد رسوم مالية عبر القنوات الذكية، وتعزيز استخدام التقنيات الحديثة في تقديم الخدمات للجمهور، مشيراً إلى أن تراخيص توفر نحو 313 خدمة ذكية للمتعاملين معها.

جامعة حمدان بن محمد

وقال الدكتور منصور العور، رئيس «جامعة حمدان بن محمد الذكية»: «ليس غريباً على دبي أن تشهد مبادرة نوعية مثل «أسبوع بلا مراكز خدمة»، تحت مظلة «مالية دبي»، وهي التي تقود مسيرة التحول الذكي انسجاماً مع الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. ونحن، في «جامعة حمدان بن محمد الذكية».

نؤكد دعمنا لهذه المبادرة للسنة الثانية على التوالي، ونتعهد بمواصلة دعم الجهود الوطنية لدفع عجلة التحول الذكي، وهو الدرب الذي كنّا من الرواد في السير عليه في سبيل إعادة هندسة التعليم العالي، بما يتوافق ومتطلبات القرن الحادي والعشرين. وخلال هذا الأسبوع سنتأكد من أن جميع القطاعات تقوم بإجراء جميع خدمات الدارسين إلكترونياً دون الحاجة للقدوم إلى الحرم الجامعي».

جمعية دار البر

وأعلنت جمعية دار البر عن مشاركتها، الأسبوع القادم، في مبادرة «أسبوع بلا مراكز خدمة»، التي توجّه الجمهور لاستخدام التطبيقات الذكية والمواقع الإلكترونية، للتخفيف من الضغط على مراكز خدمة العملاء في المؤسسات المختلفة.

وأوضح عبدالله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي للجمعية، أن تفعيل المبادرة سيكون عبر استلام التبرعات فقط عبر القنوات الذكية لـ «دار البر»، ممثلة بجهاز «التبرع الذكي».

والأجهزة اللوحية الخاصة باستلام التبرعات، فضلاً عن تطبيق الجمعية المتاح لنظامي «أندرويد» وiOS، والموقع الإلكتروني، مؤكداً القيمة الاستراتيجية للمبادرة في تعزيز التحوّل نحو القنوات الذكية في إنجاز الخدمات الحكومية، وصولاً لاستكمال التحوّل الذكي في ديسمبر 2021.

مشاركة معهد دبي القضائي

قال القاضي الدكتور جمال السميطي، المدير العام لمعهد دبي القضائي، في إطار الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية للوصول إلى حكومة بلا معاملات ورقية بحلول العام 2021، يسر معهد دبي القضائي دعم الدورة الثانية من مبادرة «أسبوع بلا مراكز خدمة» لدائرة المالية.

وأضاف: هذا المشروع وسيلة لدعم مبادرة «دبي الذكية» لتمكين وتقديم وتعزيز تجربة المدينة الفعالة، السلسة والآمنة والمؤثرة لكل من المقيمين والزائرين، وانضمامنا للمبادرة يؤكد دعمنا للأداء الحكومي المتميز، وبالاشتراك مع المؤسسات الحكومية الأخرى، نساهم في ترسيخ مكانة دبي ومساعي قيادتها الرشيدة لتوفير الخدمات بطريقة مريحة وفي أي وقت ومن أي مكان.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات