«صحة أبوظبي» تطلق الدورة الثانية لـ«جوائز رواد التكنولوجيا»

أطلقت دائرة الصحة ـ أبوظبي الدورة الثانية من تحديات وجوائز رواد التكنولوجيا والابتكار في مجال الرعاية الصحية، التي تشهد للمرة الأولى إطلاق نسخة جديدة مخصصة للمبتكرين الصغار، بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة.

وستضم الدورة الثانية تحديين رئيسيين هما ابتكار تقنيات التكنولوجيا المساعدة لأصحاب الهمم، التي تساهم في تخطي حاجز الإعاقة، ومن شأنها مساعدتهم على التكيف مع التطور المتسارع في التكنولوجيا، أما التحدي الثاني، فيختص بالاستخدامات الفعلية والمحتملة للبيانات الضخمة في مجالات الرعاية الصحية ومعالجتها في ظل ثورة المعلومات والاتصالات التي شهدها العالم خلال العقدين الماضيين.

وستضم النسخة الجديدة تحديات للصغار من المرحلة الدراسية من الصف الـ 7 إلى الصف الـ 12، بهدف إشراك طلاب المدارس في الإمارة في تطوير حلول مبتكرة لأبرز القضايا الصحية التي تخصهم، حيث تم تحديد السمنة لدى الأطفال لتكون التحدي الذي تضعه الدائرة أمام الطلبة ضمن الدورة الثانية لابتكار حلول لمكافحة هذه الآفة والحد منها.

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي: «ننظر للمبتكرين كونهم العقول النيرة، التي تساهم بأفكارها الخلاقة في دفع عجلة التنمية المستدامة ووضع حلول مبتكرة للتحديات التي يواجهها القطاع الصحي. يسعدني دعوة المبتكرين من مختلف الأعمار إلى الاستفادة من تحديات وجوائز رواد التكنولوجيا في مجال الرعاية الصحية والمشاركة في تحويل هذه التحديات إلى فرص ونجاحات تساهم في الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية والمضي به قدماً لاستشراف مستقبله المزدهر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات