EMTC

«جلفار» تدخل سوق علاجات الأورام

أعلنت «جلفار»، وهي إحدى أكبر الشركات المُصَنِّعة للأدوية في الشرق الأوسط وأفريقيا، عن دخولها سوق علاجات الأورام من خلال اتفاقية ترخيص وتوريد مع «بيوكاد» وهي شركة روسية رائدة في مجال التقنيات الحيوية.

وستتعاون «جلفار» مع شركة «بيوكاد» والهيئات الصحية ذات الصلة لتسجيل 3 منتجات تخصصية رائدة في الإمارات العربية المتحدة، وتُستخدم هذه المنتجات لعلاج سرطان الثدي، ولومفوما الخلايا التائية اللاهودجكينيَّة، وابيضاض الدم الليمفاوي المزمن، وسرطان القولون، وسرطان الرئة، والأورام الأرومية الدبقية.

وفي إطار تعليقه على هذه الاتفاقية، قال جيروم كارل، المدير العام لشركة «جلفار»: «يُعتبر دخول سوق علاجات الأورام خطوة كبيرة للأمام لشركة «جلفار»، وستُمكِّننا هذه الخطوة من مواصلة تركيزنا على تقديم حلول الرعاية الصحية التي تُحدث اختلافاً فعلياً في حياة الناس».

جودة

ووفقاً لتقرير صدر الشهر الماضي عن الوكالة الدولية لبحوث السرطان «آي إيه آر سي» التابعة لمنظمة الصحة العالمية، شكّل سرطان الثدي أكثر من 20% من إجمالي 4.707 حالات جديدة للإصابة بالسرطان تمّ الكشف عنها في الدولة خلال العام 2018».

وتابع جيروم كارل أنه: «يُمكن أن نضمن من خلال إطلاق هذه المنتجات في الأسواق المحلية توفير إمكانية الوصول لأكبر عدد ممكن من المرضى للعلاجات المنقذة للحياة. ويُمكن للمرضى عند اختيارهم لـ«جلفار» ضمان حصولهم على منتجات تتّسم دائماً بأعلى معايير الجودة والسلامة والفاعلية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات