بحث الاستعدادات لندوة «هندسة الطرق»

تحت رعاية سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل أبوظبي، تنطلق أعمال الندوة الدولية تحت عنوان «هندسة الطرق وسلامة المرور» في 24 أكتوبر الجاري والتي تنظمها جمعية الإمارات للسلامة المرورية في فندق إنتركونتننتال أبوظبي، وذلك ضمن مبادرات «عام زايد»، كما يشارك في التنظيم المنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق والمنظمة العربية للسلامة المرورية ومنظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولي للطرق.

واستعرض مجلس إدارة جمعية الإمارات للسلامة المرورية في اجتماعه مؤخراً برئاسة محمد صالح بن بدوة الدرمكي الإجراءات التنظيمية والاستعدادات النهائية لتنظيم الندوة الدولية. وأكد رئيس الجمعية أهمية اتخاذ كافة التدابير اللازمة التي تضمن تنظيم الندوة الدولية بالشكل والمضمون اللائقين بمكانة وسمعة إمارة أبوظبي على وجه الخصوص والدولة عموماً، مشيراً إلى أن الجمعية تنظم سنوياً نشاطاً علمياً مختلفاً ضمن منظومة السلامة المرورية بهدف الاطلاع على آخر المستجدات والتجارب العالمية والإقليمية في هذا الشأن وتبادل الخبرات وتعميم الفائدة على جميع الجهات المعنية محلياً ودولياً.

وفيما يتعلق بأهداف الندوة قال الدكتور ناصر سيف المنصوري، عضو مجلس إدارة الجمعية رئيس اللجنة العلمية للندوة: «تهدف الندوة إلى إلقاء الضوء على أثر هندسة الطرق والنقل والمرور وتخطيط المدن والأقاليم على السلامة المرورية، والاطلاع على آخر التطورات الحديثة في مجال تصميم وإنشاء الطرق ذات الدرجة العالية من الأمان والسلامة، وعرض الحلول الهندسية لشبكات الطرق والمواقع والتقاطعات الخطرة والبيئة المحيطة بالطريق مثل حالات الطقس المختلفة (كالضباب) وزحف الرمال والإبل وغيرها لمعالجة أسباب الحوادث المرورية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات