سعيد بن طحنون يستقبل قافلة زايد الخير للغة الإشارة

استقبل الشيخ سعيد بن طحنون بن محمد آل نهيان، الرئيس الفخري لمجلس الإمارات لتنمية علاقات العمل، بقصره في مدينة العين سفراء مجلس الإمارات القائمين على قافلة زايد الخير التي تجوب مختلف إمارات الدولة لتعلم لغة الإشارة تحت شعار «تعلم إشاراتي أهديك ابتسامتي»، انطلاقاً من أبوظبي اعتباراً من 20 أكتوبر الحالي وختاماً في عجمان بحلول 15 ديسمبر المقبل.

وتهدف القافلة -التي تنطلق تحت رعاية الشيخ سعيد بن طحنون بن محمد آل نهيان، وبرئاسة الدكتور عبدالله سالم الوحشي رئيس مجلس الإمارات لتنمية علاقات العمل- لتعليم أساسيات لغة الإشارة والتوعية بأهمية نشر وتعلم ثقافتها وتمكين شرائح المجتمع من التعامل مع فئة الصم وتعزيز احتياجاتهم والتواصل معهم، خصوصاً أن هناك العديد من مهارات «خدمة العملاء» في الدوائر المختلفة بالدولة التي يحتاج كل موظف إلى إتقانها، لا سيّما إذا كان سيتعامل مع فئة الصم بشكل متواصل لتقديم الخدمات المطلوبة.

وأكد الشيخ سعيد بن طحنون اهتمام الدولة والقيادة الرشيدة بأصحاب الهمم وتعزيز الجهود التي تخدم تطلعاتهم ونجاحهم، الأمر الذي أدى إلى واقع إيجابي أثمر عن نجاحات كثيرة لهذه الفئة في الميادين المختلفة لخدمة الوطن، مشيداً بفكرة القافلة وأهدافها لتعليم لغة الإشارة ودعم التواصل مع فئة الصم.

بدوره قال الدكتور عبدالله الوحشي: «إن الهدف من القافلة هو خدمة الوطن والاهتمام بأصحاب الهمم ولفت الانتباه إلى أهمية لغة الإشارة في التواصل معهم وتلبية احتياجاتهم وخدمتهم في الدوائر والمؤسسات المختلفة في الدولة انطلاقاً من توجيهات القيادة الرشيدة بدعم أصحاب الهمم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات