«علوم الاستمطار» يستكمل جولة تقييم مشاريع أبحاث الدورة الثانية

اختتمت لجنة التوجيه الاستراتيجي التابعة لبرنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار مؤخراً، مرحلة التقييم النصفية (18 شهراً) الميدانية لمشاريع أبحاث البروفيسور جايلز هاريسون، أستاذ فيزياء الغلاف الجوي في جامعة ريدينغ بالمملكة المتحدة، والبروفيسور هانيل كورهونين رئيسة مجموعة النمذجة العددية للغلاف الجوي والمحيط بالإنابة في معهد الأرصاد الجوية الفنلندي، الحاصلين على منحة الدورة الثانية للبرنامج.

وقام وفد البرنامج بسلسلة من الزيارات الميدانية شملت قسم الأرصاد الجوية بجامعة ريدينغ ومختبرات جامعة باث بالمملكة المتحدة، ومعهد الأرصاد الجوية الفنلندي، بهدف تقييم آخر التطورات المحققة ضمن هذين المشروعين البحثيين بشكل معمق، ومناقشة الخطوات المستقبلية وأية مخاطر أو ملاحظات قد تؤثر في مسيرة تنفيذهما الممتدة على مدى ثلاثة أعوام.

أهداف

وقال الدكتور عبدالله المندوس، مدير المركز الوطني للأرصاد: نحن حريصون للغاية على متابعة تنفيذ المشاريع البحثية الحاصلة على منحة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار بدوراتها الثلاث، لنضمن سيرها وفق الخطط المتفق عليها من ناحية مدة التنفيذ ونوعية النتائج المحققة، الأمر الذي يساهم في تعزيز قدرة البرنامج على تحقيق أهدافه الاستراتيجية الرامية إلى التعامل مع قضايا الأمن المائي والسعي لتوفير مصادر مستدامة للمياه في دولة الإمارات ومختلف دول العالم.

ويقود البروفيسور جايلز هاريسون، مشروعاً بحثياً قائماً على مجموعة من المحاور النظرية والتجريبية، يسعى من خلاله إلى تعزيز فهم الوسط العلمي للمفاهيم الكهربائية ودورها في تحفيز هطول الأمطار، ابتداءً من النمذجة العددية لنمو القطرات المشحونة لتصبح قطرات ممطرة، ومن ثم قياس هذه الشحنات الموجودة في السحب وتحسينها باستخدام البالونات والطائرات.

وخلال تواجدهم في المملكة المتحدة، اطلع الوفد على آخر ما حققه البروفيسور هاريسون وفريقه المساعد من تطورات في مشروعه، فضلاً عن المشاركة في حلقة نقاشية لاستعراض الإمكانات الابتكارية الجاري تنفيذها في المشروع البحثي.

هذا وانتقل الوفد بعد ذلك إلى العاصمة الفنلدنية هلسكني، للقاء البروفيسورة كورهونين في مختبرات معهد الأرصاد الجوية الفنلندي، حيث قدمت لأعضاء الوفد عرضاً لآخر المستجدات على مشروعها البحثي الذي يحمل عنوان تحسين عمليات تلقيح السحب في استراتيجيات الاستمطار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات