بلدية أبوظبي تعتزم تنفيذ أول حديقة ذكية في مدينة خليفة

تعتزم بلدية مدينة أبوظبي تنفيذ أول حديقة ذكية بشكل كامل مطلع العام المقبل في مدينة خليفة، حيث يجري الآن العمل على تصميمها، وستعمل الحديقة بالأنظمة الذكية وستتضمن ألعاباً رياضية ذكية إلى جانب ألعاب الأطفال.

وأشار المهندس سامي الهاشمي رئيس مجموعة دعم البنية التحتية في بلدية أبوظبي، إلى أن ميزانية بناء الحديقة لم تتضح بعد، حيث ستحدد بعد الانتهاء من التصميم واعتماده ومن ثم رصد الميزانية المناسبة للتنفيذ.

وأوضح الهاشمي أن الحديقة ستعمل بأنظمة ذكية بشكل كامل تشمل شبكات الري والإنارة والصرف، بالإضافة إلى ألعاب رياضية ذكية وألعاب أطفال ذكية، كما ستتضمن مماشي ذكية ترصد عدد الخطوات وكمية الدهون التي فقدت خلال المشي عليها، وأيضاً ترصد عدد الأفراد الذين يستخدمونها، وتحليل البيانات واستخدامها في عملية تحسين الخدمات المقدمة مستقبلياً.

وأكد الهاشمي أن أبوظبي تسابق المدن العالمية عبر تطبيق أعلى معايير الجودة والسلامة، واستخدام أحدث المعدات والمواد التي من شأنها أن تعزز من الكفاءة البيئية، فضلاً عن تزويد المتنزهات بمعدات متطورة يمكن التحكم فيها باستخدام التطبيقات الذكية.

ونوهت بلدية أبوظبي بأن استخدام التطبيقات والأنظمة الذكية سيسهم في تقليص تكاليف المشاريع الحالية والاعتماد على العنصر البشري، لاسيما عن خفض استهلاك الطاقة، فيما سيساعد متخذي القرارات على جمع البيانات الضخمة والتحكم في تلك التطبيقات عن بعد.

وكانت بلدية مدينة أبوظبي كشفت عن عزمها إنشاء مختبر لاحتضان ابتكارات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي التي ستنفذ على مستوى المدينة في الأعوام المقبلة، فضلاً عن إدارتها والتحكم في عملها وتتبع البيانات الضخمة التي سيتم تجميعها من أجل تحليلها واتخاذ القرارات المستقبلية.

وأكدت البلدية أن مختبر الابتكار يعد في مرحلة التصميم حالياً، فيما سيتم إنشاؤه ليشكل نقطة للتحكم ولإدارة كل تطبيقات الذكاء الاصطناعي، لاسيما إجراء التجارب على التطبيقات الجديدة للذكاء الاصطناعي، فضلاً عن إمكانية إجراء الدراسات والبحوث من أجل تطوير تقنيات حديثة.

يذكر أن بلدية أبوظبي تسعى إلى التحول الرقمي الكامل لجميع الخدمات لتصبح 100% نهاية العام الجاري، كما أطلقت دائرة التخطيط العمراني والبلديات المرحلة التجريبية للخطة الخمسية للمدن الذكية والذكاء الاصطناعي (2018 ــ 2022) تحت مسمى (مشروع زايد للمدينة الذكية).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات