تصميمان لحماية البنية التحتية وتقليل كلفة صيانة أنابيب المياه

يوسف البرعي أمام الشريط التحذيري الذكي | البيان

ابتكر المهندس أول في مشاريع خطوط نقل المياه في هيئة كهرباء ومياه دبي، يوسف حسن البرعي، تصميمين لحماية خدمات البنية التحتية وتقليل الكلفة المالية في صيانة أنابيب المياه، إيماناً منه بأهمية الابتكار الذي أصبح من أهم المؤشرات التي تؤخذ بعين الاعتبار لدى المختصين.

و شرح أن الابتكار الأول «الشريط التحذيري الذكي» هو عبارة عن شريط ذكي يستخدم لحماية خدمات البنية التحتية بحيث يقوم الشريط بإصدار إنذار مسبق في الهاتف الذكي مع تحديد الموقع إذا قام أي مقاول بعملية الحفر بالقرب من الخدمات المعنية، موضحاً أن الفكرة تولدت لديه حينما رأى أن هناك خدمات تم انقطاعها عن المستفيدين بسبب أعمال المقاولات.

وتتمثل أهمية المشروع في حماية جميع خدمات البنية التحتية الحكومية مثل أنابيب المياه وأنابيب الصرف الصحي وأسلاك الكهرباء والاتصالات، ويساهم هذا المشروع في جعل البنية التحتية لحكومة الإمارات بنية تحتية ذكية ومستدامة، ويستهدف المشروع جميع الجهات الحكومية والبيوت التي تحت الإنشاء.

والمشروع الثاني هو عبارة عن «سيارة المرقاب» وهي عبارة عن سيارة ذكية تقوم بالتفتيش على أنابيب المياه لتفقد سلامة الأنابيب قبل تفعيلها وتهدف لتقليل الكلفة المالية في صيانة أنابيب المياه، وتقليل المدة الزمنية للكشف على الأنبوب بنسبة 97%، وزيادة جودة وصلاحية الأنابيب، فضلاً عن تقييم جودة عمل المقاول، و يساهم هذا المشروع مستقبلاً في استدامة وتوافرية واعتمادية شبكة المياه في دبي.

وذكر البرعي أن العديد من الدول اعتبرت الابتكار مقياساً للتقدم، وسبباً لجذب الاستثمارات، ومحفزاً للإبداع في جميع المجالات، وفي هذا الإطار وإيماناً من القيادة الرشيدة بأن الإنسان هو رأس مالها الحقيقي، وجهت الحكومة بالاهتمام بالابتكار وبأصحابه، بأن جعلت من الابتكار قيمة مضافة لها وزنها في الاقتصاد الوطني وفي المجتمع ككل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات