مركز محمد بن راشد للفضاء يبرم شراكة استراتيجية مع وكالة الفضاء الأوروبية - البيان

على هامش انعقاد المؤتمر الدولي للملاحة الفضائية

مركز محمد بن راشد للفضاء يبرم شراكة استراتيجية مع وكالة الفضاء الأوروبية

وقّع مركز محمد بن راشد للفضاء شراكة استراتيجية مع وكالة الفضاء الأوروبية تتمثل في مذكرة إعلان نوايا لتحديد أطر التعاون المشترك فيما يخص علوم وتكنولوجيا الفضاء، وبناء القدرات المتخصصة لتنفيذ رحلات الفضاء المأهولة، وذلك على هامش مؤتمر الملاحة الفضائية 2018، المنعقد في مدينة بريمن الألمانية.

ووقّع الاتفاقية المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء، وديفيد باركر مدير برنامج الرحلات المأهولة في وكالة الفضاء الأوروبية، وذلك بحضور يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستشارك الوكالة في تقديم بعض التدريبات الخاصة لرائد الفضاء الإماراتي في الوكالة الأوروبية، الذي سيلتحق بمحطة الفضاء الدولية في الـ 5 من أبريل 2019 في مهمة مدتها 11 يوماً، والذي يخضع حالياً إلى تدريب مكثّف في مركز يوري غاغارين لتدريب روّاد الفضاء في روسيا.

كما تنصّ الاتفاقية، على تقديم وكالة الفضاء الأوروبية الدعم التقني لغرفة دعم العمليات التابعة لمركز محمد بن راشد للفضاء، حيث ستزودها بالتقنيات الضرورية للتواصل مع روّاد الفضاء مباشرة من دبي، والتواصل أيضاً مع الفريق المختص في المركز. وفي مرحلة لاحقة من هذه الاتفاقية سيتم دمج أنشطة غرفة دعم العمليات في شبكة عمليات محطة الفضاء الدولية.

علاقات

من جانبه، قال المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لرواد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء: «تشرفنا بتوقيع اتفاقية هامة واستثنائية مع وكالة الفضاء الأوروبية التي تجمعنا معها علاقات طيّبة، حيث ستسهم هذه الاتفاقية في فتح قنوات تواصل جديدة بين الجانبين، لتعزيز التعاون الثنائي في علوم الفضاء وتبادل أفضل الممارسات، إلى جانب مناقشة الفرص المستقبلية لتدريب روّاد الفضاء الإماراتيين في الرحلات طويلة المدى، التي تندرج في إطار برنامج الإمارات لروّاد الفضاء، لا سيما بعض التدريبات الخاصة لاستخدام التقنيات الموجودة في مختبر «كولومبوس» في محطة الفضاء الدولية.

تعاون مشترك

قال يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: «إن هذه الشراكات ستسهم في تعزيز أواصر التعاون المشترك في مجال استكشاف الفضاء ورحلات الفضاء المأهولة، ومنها برنامج الإمارات لروّاد الفضاء، حيث إن وكالة الفضاء الأوروبية لها خبرة لا يستهان بها، ومن الأهمية بمكان تبادل المعارف والخبرات من أجل تطوير قطاع الفضاء الوطني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات