على متن طائرة بوينغ 727 في فلوريدا

الفائزون بمسابقة «محمد بن راشد للفضاء» يختبرون انعدام الجاذبية

تنطلق المجموعة الفائزة بمسابقة انعدام الجاذبية التي أطلقها مركز محمد بن راشد للفضاء، كواحدة من مبادرات «برنامج المريخ 2117»، إلى ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأميركية، لاختبار تجربة انعدام الجاذبية التي ستوفرها شركة زيرو جرافيتي كوربوريشن على متن طائرة بوينغ 727.

ومن خلال هذه الرحلة سيتمكن الطلاب من إجراء اختبارات علمية خاصة بمشاريعهم المصغرة لمحاكاة التجارب التي يقوم بها روّاد الفضاء العاملون في محطة الفضاء الدولية. وتتكون المجموعة التي ستحظى برحلة فريدة لاختبار انعدام الجاذبية من 14 طالباً وطالبةً من مدارس وجامعات الدولة من سن 16 سنة فما فوق، الذين جرى اختيارهم إثر مسابقة أعلن عنها مركز محمد بن راشد للفضاء.

في شهر مايو الماضي، وذلك بالتعاون مع المؤسسات التربوية والجامعات داخل الدولة، ويشارك في هذه التجربة 10 مهندسين من مركز محمد بن راشد للفضاء، لإتاحة الفرصة لهم لإجراء بحوثهم العلمية المتخصصة.
تجارب

ويشارك في هذه التجربة ممثلون من وكالة الفضاء الألمانية ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أيضاً للقيام ببعض التجارب بمشاركة مهندسي المركز من أجل تبادل وتعزيز الخبرات.


وفي هذا السياق، قال يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء: «يتعاون مركز محمد بن راشد للفضاء مع المؤسسات العلمية المرموقة للمضي قدماً في البرامج الطموحة التي رسخت موقع الدولة بين الدول الرائدة التي تستثمر في الفضاء؛ وتفتح تجربة انعدام الجاذبية الأبواب للمشاركين لاختبار تجربة لا تضاهى من خلال رحلة تجربة انعدام الجاذبية على متن طائرة بوينغ 727.

وذلك في إطار المبادرة العالمية المستمرة لدعم أبحاث الفضاء العلمية والتطبيقية، ويشارك بها المركز من خلال إشراك مجموعة من الشباب الشغوفين بالفضاء من داخل الدولة ليكونوا جزءاً من التجربة الأكاديمية التي تتيحها شركة زيرو جرافيتي كوربوريشن، وتمكينهم من اختبار مشاريعهم المصغرة التي تقدموا بها أثناء المسابقة».

توعية

ومن جهته، قال عدنان الريس، مدير برنامج المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء: «يبذل مركز محمد بن راشد للفضاء قصارى جهده لتوعية الشباب وتشجيعهم على المشاركة في برامج الفضاء الوطنية، ودائما ما تهدف برامجنا الفضائية إلى إعداد وتدريب الشباب لخدمة الاستراتيجيات والمبادرات الوطنية لاستكشاف الفضاء مستقبلاً.

سوف ينضم المشاركون إلى رحلة طيران تحاكي ظروف انعدام الجاذبية من خلال سلسلة مناورات تتمثل برفع مقدمة الطائرة أثناء التحليق بزوايا حادة. ويختبر الراكب خلال المناورة 22 ثانية من انعدام الجاذبية، وتستخدم هذه التجربة لإعداد روّاد الفضاء لرحلاتهم الفضائية مسبقاً وقبل انطلاقهم للمرة الأولى نحو مهماتهم الفضائية، وقد اختبرها سابقاً عدد من العلماء مثل العالِم العالمي ستيفن هوكينغ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات