بحث تفعيل مشاركة المرأة في انتخابات «الوطني»

طارق لوتاه خلال اجتماع لجنة تمكين المرأة | من المصدر

عقدت «لجنة تمكين المرأة» اجتماعها الأول في دبي لتعزيز ودعم جهود تمكين المرأة وزيادة تمثيلها في المجلس الوطني الاتحادي، وتفعيل مشاركتها في الانتخابات المقبلة، وبما يسهم في الارتقاء بمكانة دولة الإمارات على مؤشر تمكين المرأة عالمياً والذي يعد أحد المؤشرات التنافسية لدولة الإمارات.

ويأتي ذلك بالتعاون بين الاتحاد النسائي العام ووزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي.

وناقش الاجتماع وضع الأفكار التي تسهم في الارتقاء بعمليات التواصل والتنسيق بين جميع الجهات المعنية في دولة الإمارات لتوحيد الجهود وتوفير جميع الإمكانات التي تسهم في زيادة قدرة المرأة على المشاركة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي، والعمل في الوقت ذاته على بحث ودراسة الأسباب التي قد تعوق المرأة عن المشاركة في الانتخابات والمنافسة على الفوز بعضوية المجلس.

حضر الاجتماع كل من طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، والدكتور سعيد الغفلي الوكيل المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وشمسة صالح المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة وممثلين عن كل من وزارة تنمية المجتمع، والمؤسسة الاتحادية للشباب، والمجلس الوطني الاتحادي، والمجلس الوطني للإعلام، والاتحاد النسائي العام، ومجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، إضافة إلى ممثلين من الجمعيات النسائية على مستوى الدولة.

وقال طارق هلال لوتاه: «إن هذا الاجتماع الذي يشهد مشاركة واسعة من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع الأهلي المعنية بدعم وتمكين المرأة، يعكس مدى الاهتمام بالمرأة ومكانتها الحيوية والأساسية في تعزيز مسيرة التنمية والتطور التي تشهدها دولة الإمارات، حيث إنها تمكنت ومن خلال مشاركتها الفاعلة في جميع القطاعات من ترسيخ مكانتها كأحد المقومات والركائز الرئيسية في تعزيز المكانة العالمية لدولة الإمارات».

وتابع: «إن هذه الإنجازات تأتي نتيجة عملية لتمكين القيادة الرشيدة لدولة الإمارات للمرأة وتأهيلها وتزويدها بكل القدرات والإمكانات للقيام بدورها وتحقيق النجاح والتميز في جميع المجالات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات