خلال مشاركتها بمؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا

الإمارات تعرض مستجدات برنامج «الطاقة النووية»

وفد الإمارات خلال مشاركته في المؤتمر بفيينا | من المصدر

تشارك دولة الإمارات في المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي يعقد في مقرها في العاصمة النمساوية فيينا هذا الأسبوع، ويترأس وفد الإمارات السفير حمد الكعب.

الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ويشمل الوفد ممثلين عن الشركاء الوطنيين في القطاع النووي مثل الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، ويستعرض وفد الدولة مستجدات برنامج الطاقة النووية للإمارات. ويعد المؤتمر العام أرفع جهة رسمية لصنع القرار للوكالة الدولية، ويتألف من ممثلين عن الدول الأعضاء في الوكالة.

ويجتمع المؤتمر العام مرة سنوياً في شهر سبتمبر لمناقشة واعتماد برنامج عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية وميزانيتها، فضلاً عن مناقشة بعض المسائل التي يتناقش فيها مجلس المحافظين والمدير العام للوكالة والدول الأعضاء. وسوف يلقي السفير الكعبي كلمة الإمارات في الجلسة الرئيسية للمؤتمر العام.

حيث يسلط الضوء على العلاقة الوطيدة التي تربط الوكالة بدولة الإمارات، كما أنه يتحدث عن مستجدات برنامج الطاقة النووية للدولة، حيث يجري إنشاء أربع وحدات في براكة بمنطقة الظفرة. ووصل مستوى إنجاز المشروع من حيث التشييد إلى 89% كالتالي: الوحدة الأولى (الانتهاء من التشييد بالكامل)، الوحدة الثانية:

93%، الوحدة الثالثة: 84%، الوحدة الرابعة: 75%. كما يشارك وفد الإمارات في عدد من الأنشطة في المؤتمر العام مثل المنتدى العلمي، والذي سوف يعقد تحت عنوان «تسخير التكنولوجيا النووية من أجل المناخ:

التخفيف من حدّة تغيُّر المناخ ورصده والتكيُّف معه». ويشارك الوفد في فعالية تنظمها الوكالة الدولية، حيث أرسلت الوكالة أكثر من 26 بعثة للدول الأعضاء التي تبنوا الطاقة النووية، وسوف تستلم دولة الإمارات رسمياً في هذه الفعالية تقرير البعثة التي زارت الدولة في الفترة من 26 يونيو إلى 1 يوليو الماضي.

ويستعرض التقرير البنية التحتية المتكاملة لبرنامج الطاقة النووية الإماراتي، إذ تعد الإمارات أول دولة تطبق المرحلة الثالثة من منهجية الوكالة الدولية في تطوير بنيتها التحتية للبرنامج النووي. كما يقوم وفد الإمارات في فعالية أخرى تحت عنوان «البرنامج النووي السلمي لدولة الإمارات: نحو مرحلة تشغيل الوحدة الأولى لمحطة الطاقة النووية»، حيث يستعرض مستجدات البرنامج النووي والنظرة المستقبلية للمرحلة المقبلة.

فعالية

ومن ناحية أخرى، تستضيف الإمارات على هامش المؤتمر العام فعالية «الطاقة النووية: الطريق نحو المستقبل ودور الشباب فيه»، حيث يشارك مجموعة من الشباب العاملين في القطاع النووي بالحديث عن مهامهم وأيضاً الاحتياجات لبناء مهارات الأجيال المقبل في هذا القطاع.

اتفاقيات

من المقرر أن تقوم الهيئة الاتحادية للرقابة النووية بإبرام حزمة من الاتفاقيات الدولية مع فرنسا وإسبانيا من أجل تعزيز التعاون في الرقابة النووية والأبحاث والدراسات وأيضاً بناء القدرات وتبادل المعلومات الفنية، وسوف يكون هناك جناح خاص لدولة الإمارات لعرض إنجازات البرنامج النووي لدولة الإمارات.

 

تعليقات

تعليقات