انطلاق المؤتمر الأول لتنمية الطفولة المبكرة في الدولة 24 الجاري

تعتزم وزارة التربية والتعليم عقد سلسلة من المؤتمرات المتخصصة في مجال الطفولة المبكرة مما يدعم الممارسات التربوية في هذا المجال ويثريها. وسيعقد أول مؤتمر للطفولة المبكرة في معهد المعلمين بعجمان، حيث يجتمع أكثر من 1100 معلم من داخل الدولة، ونخبة من الخبراء الدوليين في هذا المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام في الفترة من 24 إلى 26 سبتمبر.

وتنظَّم هذه الفعالية بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومنظمة اليونسكو، ومنظمة اليونيسف، وسيضم مؤتمر تنمية الطفولة المبكرة 55 خبيراً من خبراء تطوير الطفولة المبكرة المعروفين دولياً، والذين سيساهمون في إحداث تأثير كبير على نتائج تعلم الأطفال، ودعم العاملين في مجال التعليم في دولة الإمارات.

يهدف مؤتمر تنمية الطفولة المبكرة، وهو الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى تمكين صناع القرار والقيادات التربوية والمعلمين من الوصول إلى أحدث الأبحاث في مجال الرعاية والتربية في مرحلة الطفولة المبكرة، وسيمثل المؤتمر منصة للتباحث وتبادل الخبرات مما سيساعد في إعادة تصميم تنمية الطفولة المبكرة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0 ـ 8 في الإمارات العربية المتحدة.

وقد قالت معالي جميلة بنت سالم المهيري، وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام: «تقع على عاتق الوزارة مسؤولية كبيرة بشأن تنمية الطفولة المبكرة في دولة الإمارات العربية المتحدة. نريد أن نتأكد من أننا نطبق أفضل الممارسات، ونتعلم من الخبراء المتمكنين في هذا المجال. وتمثل هذه الفعالية علامة فارقة بوصفه المؤتمر الأول من نوعه في مجال تنمية الطفولة المبكرة، ويشرفنا أن يكون لدينا أكثر من 50 خبيراً في هذا المجال يشاركون في هذه الفعالية، ويتشاركون المعرفة والخبرات وأفضل الممارسات مع أكثر من 1000 معلم».

وسيشهد المؤتمر مشاركة خبراء دوليين مشهورين في هذا المجال من بينهم الدكتور دبليو. ستيفن بارنيت وهو أستاذ مجلس الإدارة ومدير المعهد الوطني لأبحاث التعليم المبكر في جامعة روتجرز، والدكتورة إلين فريدي كبيرة المديرين المشاركين في المعهد الوطني لأبحاث التعليم المبكر، والبروفسور غريغوار بورست أستاذ علم النفس التنموي وعلم الأعصاب المعرفي في جامعة باريس ديكارت، والدكتورة آن ليز دوكاندا طبيبة الطفولة المبكرة في باريس، والدكتورة أنجليكا بونجوتا الباحثة المشاركة في مركز دراسات الطفل، والدكتور بيتر تيمز، مدير «مؤشرات الأداء الدولية في المدارس الابتدائية» في جامعة دورهام.

تعليقات

تعليقات