محكمة اليوم الواحد تسرّع إجراءات التقاضي

طارش المنصوري

قال طارش المنصوري مدير عام محاكم دبي، إن اعتماد مجلس الوزراء إطلاق «محكمة اليوم الواحد» سوف يساهم في تسهيل وتسريع إجراءات التقاضي دون الإخلال بضمانات المحاكمة العادلة، فضلاً عن تقليص عدد القضايا والدعاوى، وتوفير المصروفات المطلوبة للمحاكمات، إلى جانب تقليل عدد المراجعين في المحاكم الأمر الذي يضمن إسعاد المتعاملين.

وأكد أن دولة الإمارات تمتلك منظومة قضائية متميزة تستند إلى أحدث الآليات والنظم، وتلتزم باستقلالية كافة الجهات القضائية والأمنية لضمان تحقيق العدل وإرساء أسسه بين الأفراد في وقت قياسي دون المساس بسيادة القانون أو الإخلال بأي من أحكامه.

بدوره أكد المستشار علي الشاعر الظاهري، مدير إدارة التفتيش بدائرة القضاء في أبوظبي أن المبادرة تم إقرارها بعد دراسة دقيقة لتجارب وممارسات عالمية في هذا المجال، لتلافي كل المعوقات والصعوبات التي قد تواجه تنفيذ المبادرة، بما يحقق الفعالية في الأداء دون الإخلال بجودته وبحقوق المتعاملين، ودون المساس باستقلالية القضاة في أداء مهامهم.

ونوه بأن التعديلات التي طرأت على قانون الإجراءات المدنية وقانون الإجراءات الجزائية سمحت بتنفيذ مبادرة «قضاء اليوم الواحد»، بحيث تشمل القضايا المرورية، ومخالفات البلدية، والمطــالبات الماليــة البسيطة.

وقال إن المبادرة تأتي تجسيداً لرؤية قيادتنا الحكيمة بدعم المشاريع الاستراتيجية التي تحقق جودة العمليات القضائية وجودة مخرجاتها، مؤكداً في الوقت نفسه أن المبادرة تلبي في المقام الأول حاجة المتعاملين اليومية، في ظل عصر أصبح فيه الوقت جزءاً مهماً وعاملاً ثميناً.

تعليقات

تعليقات