«بلدية عجمان» 50 عاماً من الإنجازات التنموية - البيان

«بلدية عجمان» 50 عاماً من الإنجازات التنموية

مشاريع البلدية عملت على استقطاب الكوادر البشرية المواطنة في كل مجالات العمل البلدي | أرشيفية

تتأهب دائرة البلدية والتخطيط في عجمان للاحتفال خلال العام الحالي باليوبيل الذهبي والذكرى الـ 50 لتأسيسها، وذلك تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان.

ونجحت الدائرة خلال مسيرة 50 عاماً في إنجاز العديد من المشاريع التنموية التي واكبت الطفرة العمرانية والكثافة السكانية التي شهدتها الإمارة، وتطوير البنية التحتية والخدمات المقدمة للجمهور واستقطاب الكوادر البشرية المواطنة في كل مجالات العمل البلدي والاهتمام بصحة وسلامة البيئة وإحكام الرقابة على المشاريع العمرانية وإنشاء المختبرات المتخصصة وتزويدها بأحدث الأجهزة والمعدات وتعيين الكوادر الفنية لإدارة أنظمة الرقابة الغذائية والصحية.

ومن أبرز إنجازات دائرة البلدية والتخطيط إنجاز المخطط الحضري الشامل لمدينة عجمان، والذي يمتد إلى عام 2030 وإعداد مخططين جديدين لمنطقتي مصفوت والمنامة وذلك بهدف رسم خطط مستقبلية تواكب التطور العمراني، ويتضمن المخطط خطة للنقل والمواصلات ومشاريع طرق وحدائق عامة وساحات شعبية وترفيهية وخطة ثلاثية ضمن المخطط الشامل لمدينة عجمان لتطوير 7 تقاطعات وميادين لتسهيل الحركة المرورية ووضعت مقترحات لسهولة الحركة من دخول المركبات من الشوارع الرئيسية.

وتميزت دائرة البلدية والتخطيط بإنجاز شبكة طرق حديثة أسهمت في سهولة الحركة في داخل المدينة إضافة إلى توفير الطرق في المناطق السكنية الجديدة وفقاً للتطور العمراني الذي تشهده الدائرة، وأنجزت الدائرة العديد من مشاريع الطرق والبنية التحتية وإعادة تأهيل الطرق القديمة، ما جعل الحركة المرورية داخل مدينة عجمان أكثر سلاسة، كما تم إنشاء العديد من الجسور والتقاطعات الجديدة التي تستوعب كثافة حركة المركبات، وما زالت الأعمال مستمرة لتطوير شبكة الطرق وتعزيز دور النقل العام بتخطيط محطات انتظار لنقل ركاب مؤسسة مواصلات عجمان في كل المناطق السكنية.

كما تعمل الدائرة جاهدة في سبيل توفير السكن الملائم للمواطنين وذلك بالتنسيق بشكل دائم ودؤوب مع مكتب مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في إنشاء مجمع الرقايب 1 والذي يضم 123 بيتاً سكنياً ومجمع الرقايب 2 والذي يضم 230 بيتاً سكنياً إضافة لمبادرات برنامج الشيخ زايد للإسكان في مجمع الرقايب 2 والذي يضم 306 بيوت سكنية و«مجمع الشيخ محمد بن زايد» والذي يضم 729 بيتاً سكنياً، حيث بُنيت المساكن وفق أعلى مقاييس الجودة والبناء العالمية وجُهزت بأفضل مستلزمات الحياة العصرية، وتقوم دائرة البلدية والتخطيط في توفير الطرق الحديثة وتخطيط المرافق الخدمية التي تخدم المساكن الجديدة وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية.

الرقابة الصحية

واهتمت دائرة البلدية والتخطيط بإحكام الرقابة على قطاع الصحة العامة والبيئة، حيث تم إنشاء مختبر للرقابة على الأغذية والبيئة وزود بأحدث الأجهزة والمعدات الحديثة لفحص الأغذية قبل تداولها في الأسواق والمنشآت الغذائية إضافة إلى الرقابة الدورية على كل المؤسسات العاملة في مجال تداول الأغذية، وتم مؤخراً تفعيل الأنظمة والتقنيات الذكية بتطبيق نظام الرقابة الصحية والبيئية والذي يعتمد بشكل كبير على الذكاء الاصطناعي في جميع تطبيقاته ووظائفه في مجال التفتيش والرقابة، حيث يتم ربط الأنظمة الحالية للدائرة بصورة مباشرة من خلال قاعدة البيانات الموجودة والربط مع نظام الخرائط الجغرافية وسيدعم أنظمة الخرائط 32 ثلاثية الأبعاد والتي تعطي صورة شاملة وواضحة للمنشآت وتدعم التفتيش والترخيص عن بعد بالإضافة لمساهمته في تحديد وإعداد الخطط الرقابية ذاتياً كما يقوم بتحليل البيانات من المنشآت ذاتياً وتحديد درجات الخطورة للمنشآت.

إسعاد المتعاملين

ونفذت الدائرة العديد من الخطط والبرامج الرامية إلى تطوير الخدمات المقدمة للعملاء أبرزها تطوير مراكز الخدمة للمراجعين، حيث أصبحت الآن مراكز للسعادة بوجود مرافق للخدمات بشكل جديد يواكب تطور الدولة واختفاء طوابير الازدحام الخاصة بإنجاز المعاملات المختلفة والتحول للخدمات الإلكترونية والسرعة في إنجاز المعاملات والوصول بالخدمات إلى مواقع الجمهور.

وتتبنى الدائرة رؤى التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي في تطوير الخدمات الحكومية لتواكب تطلعات المستقبل وتغيير نمط حياة القاطنين في المدينة، وذلك بتطوير استراتيجية متكاملة للتحول الرقمي، ومواصلة الجهود لتطوير الخدمات الإلكترونية والذكية التي بلغ عددها 247 خدمة إلكترونية وذكية.

ومن أبرز المشاريع التي قامت بها الدائرة في مجال التحول الرقمي مشروع تصديق العقود الإيجارية، ومشروع الصحة العامة والبيئة بالإضافة إلى تنفيذ العديد من الخدمات الإلكترونية المشتركة مع العديد من الدوائر الحكومية المحلية والاتحادية والتي تزيد على 11 جهة.

رقابة العمران

أنجزت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان حزمة من المشاريع والقوانين والتي جاءت بهدف مواكبة الطفرة العمرانية في عجمان وجودة البناء من خلال إحكام الرقابة على كل المشاريع العمرانية وتنفيذها بإلزام شركات المقاولات والمكاتب الاستشارية باستخدام أفضل الممارسات في مجالات البناء وتعزيز السلامة المهنية للعاملين في المشاريع، كما يقوم مختبر مواد البناء التابع للدائرة بتقديم خدماته لجميع المشاريع، في مجال اختبارات المواد الهندسية، ودراسات التربة، ولا تقتصر مهام المختبر على الاختبارات فقط بل يقوم بدور أساسي من الناحية الفنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات