بحث الاستعدادات لمؤتمر دول اتفاقية الأراضي الرطبة في دبي

جانب من الاجتماع | من المصدر

شاركت دولة الإمارات في الاجتماع الإعلامي الذي دعت إليه أمانة اتفاقية رامسار للأراضي الرطبة في جنيف، وذلك لاستعراض التحضيرات الخاصة بمؤتمر الدول الأطراف الثالث عشر في الاتفاقية الذي سينعقد بدبي في الفترة من 21 إلى 29 أكتوبر 2018.

وألقى عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى للأمم المتحدة في جنيف كلمة رحب في مستهلها بسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية المشاركة في الاجتماع، مؤكداً جاهزية الدولة لاستقبال المشاركين والتعاون الوثيق بين فريق العمل المكلف بالإعداد للمؤتمر في وزارة التغير المناخي والبيئة وسكرتارية الاتفاقية.

وقال إن استضافة الإمارات للمؤتمر تنبع من حرص قيادتها الرشيدة على تعزيز الحفاظ على الأراضي الرطبة إقليمياً ودولياً لما لهذا الأمر من دور حاسم في جعل المدن صالحة للعيش من خلال توفير مياه الشرب ومنع تآكل الشواطئ وتوفير المساحات الخضراء وحتى تصفية النفايات.

ونوه إلى أن دولة الإمارات تعتبر إدارة أراضيها الرطبة جزءا مهما من سياساتها الرامية إلى التخفيف من حدة تغير المناخ، حيث تعد أشجار المانغروف على سبيل المثال والأراضي الرطبة ذات كفاءة عالية في استخلاص غاز ثاني أكسيد الكربون.

من جانبها، تقدمت مارثا روخا أروغو الأمين العام للاتفاقية بالشكر لدولة الإمارات على استضافتها المؤتمر الثالث عشر للدول الأطراف الذي سينعقد تحت شعار «الأراضي الرطبة من أجل مستقبل حضري مستدام» وقدمت عرضاً عن أهم فعاليات المؤتمر.

تعليقات

تعليقات