منتسب في شرطة دبي يحلّل جودة الهواء بالذكاء الاصطناعي

عبد الله المري مكرّماً سعيد الجابري | من المصدر

أثنى اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، على جهود الملازم ثاني المهندس سعيد مطر الجابري، الذي تمكن من ابتكار جهاز يحلل جودة الهواء بالذكاء الاصطناعي مرتبط بتطبيق ذكي يقدم بيانات تحليلية مُفصلة عن جودة الهواء لحامله، ويُبيّن فيما إذا كان الهواء المحيط يحتوي على غبار أو أي مواد تسبب حساسية، وخاصة للمرضى الذين يعانون الربو والحساسية، ويقترح طرقاً بديلة للابتعاد عن المناطق الملوثة لسلامة مستخدمه.

وأشاد اللواء المري بجهود الملازم الجابري، الذي شارك في ابتكاره ضمن مسابقة قمة التكنولوجيا والمعلومات الذي نظمته جامعة هواوي في جمهورية الصين الشعبية في مدينة شنجن؛ لينافس أكثر من 150 مشاركاً من عدة دولة، ويفوز بواحد من المراكز العشرة الأولى المصنفة ضمن المسابقة.

الدافع

وحول فكرة المشروع، قال الملازم الجابري: جاءتني فكرة مشروع صناعة جهاز يحلل جودة الهواء في المكان، وذلك بسبب معاناة شقيقتي من مرض الربو الذي تطوّر إلى تجمع مياه في رئتها، ما أدى إلى معاناتها الشديدة، وهو ما أثر في كافة أفراد العائلة؛ لذلك فكرت في ضرورة عمل أي شيء يساعدها على مواجهة صعوبات هذا المرض لما أملكه من خبرات هندسية.

وأضاف: كنت في العام الماضي طالباً مُبتعثاً من قبل شرطة دبي في الجامعة الكندية، ووضعت الفكرة على الورق ثم شرعت في تطويرها، واستشرت بعض المختصين في المجالات الهندسية ومنهم الدكتور البروفيسور عادل بن منور الذي قدم لي النصح والإرشاد إلى أن وصل المشروع إلى مرحلة التطبيق الفعلي على أرض الواقع.

وتابع: عملت على المشروع وتمكنت من تحضيره جيداً إلى أن أصبح قابلاً للتطبيق، ثم عرضته على مجلس «محمد بن زايد لأجيال المستقبل» بحضور شركة هواوي، وهناك رشحتني الشركة.

آلية

وحول جهاز تحليل جودة الهواء، قال الجابري: إن الجهاز مدموج مع تطبيق ذكي يستطيع حامله أن يقدم إشعاراً عبر الهاتف الذكي لحامله يفيد بأن المكان المتواجد فيه غير صحي ولا يتناسب مع وضعه الصحي، وخاصة للذين يعانون أمراضاً كالربو وضيق التنفس.

تعليقات

تعليقات