شرطة أبوظبي تبدأ اليوم حملة توعية بمخاطر المخدرات

تبدأ شرطة أبوظبي بالتعاون مع شركائها، اليوم، حملة «حياتي أغلى»، للتوعية المجتمعية بمخاطر وأضرار المخدرات، وتنتهي في 16 أكتوبر المقبل.

وتستهدف الحملة شرائح مختلفة من المجتمع، وتحديداً فئات الشباب والأسر وأولياء الأمور، وتتضمّن زيارات للمجالس المجتمعية والمدارس التعليمية والمؤسسات الخاصة وأندية الجاليات العربية والأجنبية، وعقد محاضرات وحلقات شبابية، يتم خلالها بذل جهود متضافرة وهادفة «توعوية وميدانية»، بهدف مكافحة هذه الآفة والتثقيف من آثارها المدمرة، باللغات «العربية والانجليزية والأوردو».

وتركزالحملة على وسائل إعلامية مختلفة للتوعية، من خلال نشر أخبار صحفية، وإرسال رسائل نصية، وتقديم برامج تلفزيونية وإذاعية، تتضمن رسائل مرئية وصوتية، وتوزيع مطبوعات وكتيبات تثقيفية في الملاعب والمعارض والمراكز التجارية والأحياء السكنية، وبث رسائل التوعية عبر شاشات السينما وأجهزة الصرافة، ومراكز خدمة العملاء، والمنصات الإعلامية والمواقع التجارية الشهيرة.

وتستعين الحملة بمتطوعين من أعضاء «كلنا شرطة»، وشخصيات مجتمعية ورياضية، ومشاهير التواصل الاجتماعي، لتعزيز الثقافة وترسيخها لدى أفراد المجتمع، وترجمة أهدافها، وتحقيق الأولوية الاستراتيجية للمساهمة في الحفاظ على الأمن عبر المشاركة المستدامة مع مكونات المجتمع.

وأكد العميد محمد سهيل الراشدي، مدير قطاع الأمن الجنائي بالإنابة، على أهمية حملة «حياتي أغلى» في تعزيز العلاقات بين أفراد المجتمع، والجهات المعنية المُناط بها الحماية والتصدّي لمخاطر المخدرات، بما يعزز الجهود الوقائية، ويرسخ أمن واستقرار المجتمع، ويضمن مستقبلاً مشرقاً لأجيالنا المقبلة.

وأوضح أن إطلاق هذه الحملة سيثمر عن نتائج إيجابية، ويكون لها مردود على الوطن والأسرة والفرد، للوقاية من هذه الآفة، والحد من مسبباتها، وخفض مؤشراتها، وزيادة الثقة بالخدمات الحكومية المقدمة، وتعزيز الأدوار الأمنية والاجتماعية والإنسانية للارتقاء بالمجتمع، مؤكداً حرص شرطة أبوظبي على ترسيخ المسؤولية المجتمعية من خلال تنفيذ المبادرات النوعية المتخصصة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.

 

تعليقات

تعليقات