«دبي للأداء الحكومي» عضواً بالمجلس العالمي للتميز

أعضاء المجلس العالمي للتميز وفريق برنامج دبي للتميز الحكومي | من المصدر

أعلن المجلس العالمي للتميز انضمام برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز للمجلس كعضو رئيس من أعضائه، وذلك خلال اجتماعه السنوي الذي استضافته مدينة سيدني الأسترالية لهذا العام.

حيث جاءت عضوية البرنامج انطلاقاً من الدور الرائد للبرنامج وإنجازاته وآثاره الإيجابية في مجال التميز على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

وبهذه المناسبة قال عبدالله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: «يشكل برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز أداة لترسيخ التميز الحكومي بشكل دائم، لتجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،.

وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، الرامية إلى تطوير آليات تعزيز قيم التميز، وتكريس ثقافة التميز في العمل الحكومي بمختلف الوسائل، وابتكار طرق جديدة تسهم في ترسيخ مفاهيم الابتكار والإبداع في العمل الحكومي».

تطور مستمر

وأضاف: «شهد البرنامج تقدّماً ملحوظاً خلال الأعوام السابقة، وتطوراً مستمراً في منهجيات عمله، وخططه وبرامجه وأنشطته، وسيشكل انضمامه لعضوية المجلس العالمي للتميز فرصة مثالية نحو مزيد من التعرف على أفضل الممارسات ونقل خبرات وقصص نجاح دبي للعالم.

بالإضافة إلى طرح ومناقشة أهم المواضيع والتحدّيات في مجال التميز والريادة على مستوى عالمي، بما يساهم في تقديم حلول فعّالة واقتراحات مبتكرة تصبّ في إطار تطوير برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز وتحقيق أفضل النتائج والارتقاء بالأداء الحكومي في دبي».

مكانة عالمية

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد النصيرات المنسق العام لـبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، أن انضمام البرنامج كعضو رئيس في المجلس العالمي للتميز يعكس المكانة العالمية لبرنامج دبي للأداء الحكومي، ودوره الفعال في خلق مناخ للتنافس بين مؤسسات وهيئات ودوائر حكومة دبي وأفرادها، مشدداً أن البرنامج تمكن من صنع حالة إيجابية استثنائية في حكومة دبي، عززت إنتاجية الأفكار العملية المبتكرة، ما انعكس على أداء وخدمات ونتائج الدوائر الحكومية في دبي.

أهمية المشاركة

وتعتبر عضوية المجلس بمثابة قيمة مضافة للبرنامج من حيث فرصة التعرف على أفضل الممارسات في مجال إدارة الجوائز، والتنسيق وتبادل الخبرات مع الجوائز العالمية المماثلة، بالإضافة إلى التقدير والاعتراف الدولي بالبرنامج من خلال عضويته كأول عضو من منطقة غربي آسيا والدول العربية في المجلس.

ويتألف المجلس العالمي للتميز من أعضاء يمثلون جهات معترفاً بها عالمياً تدير أو تشرف على جوائز التميز في القطاعين الخاص والعام. ويوفر المجلس فرصة للتعلم وتبادل أفضل الممارسات في مجال جوائز الجودة والتميز.

كما يهدف المجلس لتقديم توصيات ذات قيمة مضافة للأعضاء من خلال الحفاظ على مكانة رائدة لفكر ونهج ونماذج التميز، واستشعار الاتجاهات والعوامل الخارجية التي تؤثر في التميز، إلى جانب خلق شبكة عالمية للتواصل بين المنظمات والأفراد المتخصصين والخبراء في مجال التميز.

واستكشاف الفرص للمنتجات والفعاليات والمبادرات الجديدة في مجال التميز، والتنسيق بين برامج الجوائز والاستفادة من قصص النجاح وأفضل الممارسات، وعقد الاجتماع الأول للمجلس في أكتوبر عام 2000 ويجتمع المجلس سنوياً في مقر أحد أعضائه.

إبداع وريادة

ومن جانبه، أشار هزاع خلفان النعيمي رئيس جوائز ومبادرات التميز في برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز إلى أنّ البرنامج تمكّن على مدار عقدين من أن ينهض بالعمل الحكومي إلى أعلى مستويات المنافسة العالمية، وأن يؤسس لمنظومة متكاملة من التميز والإبداع والريادة في العمل الحكومي.

وقال: «فخورون بعضوية البرنامج في المجلس العالمي للتميز بناء على دعوة من المجلس، ما يؤكد السمعة العالمية المرموقة التي يحظى بها البرنامج، التي استحقها عن جدارة بتاريخه الحافل بالإنجازات في مجال التميز الحكومي».

تعليقات

تعليقات