تخضع لفحوص مخبرية بمعايير عالمية

«صحة دبي» تتبرع بأدوية بقيمة 30 مليون درهم

أكد الدكتور علي السيد مدير إدارة الخدمات الصيدلانية في هيئة الصحة بدبي أن الهيئة نجحت في التبرع بما قيمته 30 مليون درهم من الأدوية منذ العام 2013 وحتى نهاية النصف الأول من العام الجاري.

وقال إن مبادرة التخلص الآمن من الأدوية شهدت إقبالاً كبيراً وهي الأولى على مستوى المنطقة حيث يتم تلقي الأدوية غير المنتهية الصلاحية والتي تنتهي صلاحيتها بعد أكثر من سنة إذ يتم استلامها من المتبرعين بعد التأكد من طريقة تخزينها وعدم تعرضها للحرارة أو الرطوبة مثلاً، حيث تخضع لإجراءات صارمة خاصة وشروط ومعايير عالمية من قبل الفريق الصيدلاني المختص بالهيئة الذين تم تدريبهم تدريباً جيداً.

ولفت إلى أن هناك طرق تخزين مختلفة للأدوية فالأنسولين والمضادات الحيوية المحلولة يجب ان تحفظ داخل الثلاجة في درجة حرارة معينة وبعيدة أيضاً عن الضوء الساطع لأن تخزين الادوية وان كانت غير منتهية الصلاحية وحتى غير مفتوحة او مستخدمة تفقد فعاليتها في حال عدم الالتزام بالطرق المثلى للتخزين.

وأضاف مدير إدارة الخدمات الصيدلانية الدكتور علي السيد بعد التأكد من ظروف التخزين، وفحصها في مختبرات الهيئة واجتيازها كافة الفحوصات المخبرية سواء من ناحية الفعالية والمدة المتبقية لانتهاء الصلاحية وظروف التخزين يتم تجميعها في كراتين خاصة ويتم تغليفها لدى احدى شركات التغليف المتخصصة ومن ثم يتم تقديمها للهلال الأحمر لتقديمها للدول التي تتعرض للكوارث.

وأشار الى ان الهيئة تقوم سنويا بتنظيم حملة توعوية للجمهور يتم فيها توزيع كتيبات عن طرق وظروف التخزين إضافة الى الاضرار التي قد تنجم عنها في حال دفن الأدوية منتهية الصلاحية بالأرض او القائها داخل مياه البحر او الحاويات.

تعليقات

تعليقات