150 مبادرة نوعية تنظمها «الفجيرة للموارد» بعام زايد

أنجزت مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية منذ مطلع عام زايد 2018 عدداً من المشاريع والبرامج والمبادرات في التوعية البيئية والثقافية والمعرفية، بالإضافة إلى مد يد العون لمساعدة المنكوبين خارج الدولة من خلال مبادرات إنسانية نوعية، حيث بلغ عدد المبادرات نحو 150 مبادرة متنوعة.

وأشار المهندس علي قاسم المدير العام لمؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية إلى سعيهم الدائم لتقديم مبادرات نوعية تلبي طموحات القيادة الرشيدة في الدولة، وتعزز مفاهيم المسؤولية المجتمعية والتطوع وخدمة الوطن.

مؤكداً العمل على بذل الجهود بما يتماشى مع توجهات ورؤية القيادة الرشيدة من خلال صياغة وإطلاق المبادرات التي تدعم الابتكار والتميز وسعادة الموظفين والعملاء على حد سواء، وتعزيز قيم التسامح ونشر التفاؤل والإيجابية، وغرس الخير والأمل والعطاء باسم الإمارات في كل مكان واستشراف المستقبل وصياغته للأجيال القادمة، «ونؤمن في المؤسسة بضرورة خلق جو ملائم وإبداعي بين الموظفين، وتوظيف قدرات المتميزين وتأهيلهم ليكونوا شخصيات قيادية وفاعلة في المجتمع والارتقاء بخدماتهم بما ينعكس على سعادة المتعاملين».

وذكر قاسم أن عام زايد عام حافل بإطلاق سلسلة من المبادرات أبرزها المبادرة الوطنية بعمل جدارية كبيرة بعنوان «شكراً محمد بن زايد» على كورنيش الفجيرة، بمشاركة 13 مدرسة بالفجيرة ومشاركة 52 موظفاً من المؤسسة.

وذلك تعبيراً عن شكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على مسيرة حافلة بالإنجازات العظيمة، التي صنعت بصمة تميز للإمارات، إلى جانب مبادرة مميزة في شهر الابتكار بعنوان «ابتكارات على الشاطئ» ساهمت في استقطاب الطاقات الوطنية المبدعة والمبتكرة بمشاركة 15 مبتكراً، لتضم المبادرة تصميم 10 غرف مضيئة صممت خصيصاً لأصحاب الأفكار المبدعة والمبتكرة.

تعليقات

تعليقات