تأهيل 30 مواطناً ضمن الدورة الثانية لبرنامج «إعداد المسعفين»

جانب من حفل انطلاق البرنامج | من المصدر

أعلن الإسعاف الوطني بالشراكة مع جامعة الشارقة عن بدء الدراسة ضمن الدورة السنوية الثانية من برنامج إعداد وتأهيل المسعفين الإماراتيين في حفل أقيم في جامعة الشارقة.

وذلك بعد نجاح الدورة الأولى التي اختتمت في يونيو الماضي. وتم استقبال 30 طالباً وطالبة ممن أنهوا جميع متطلبات القبول بنجاح ضمن الدفعة الثانية من البرنامج والذي تم تأسيسه لإعداد جيل جديد من المسعفين الإماراتيين، بالتعاون مع جامعة الشارقة بهدف إكسابهم المعرفة ومهارات العمل الإسعافي بما يشمل الجانبين العلمي والعملي لإعدادهم وتجهيزهم لمزاولة المهنة ميدانياً بعد التخرج مباشرة.

وأكّد المهندس حسين الحارثي رئيس مجلس إدارة الإسعاف الوطني على أن الدورة الجديدة شهدت زيادة ملحوظة في أعداد المنتسبين مما يؤكد على رغبة والتزام شباب الإمارات بخدمة مجتمعاتهم ويعكس نجاح البرنامج واستدامته في إعداد كفاءات إماراتية مؤهلة.

وأعرب أحمد الهاجري، المدير التنفيذي للإسعاف الوطني بالإنابة عن اعتزاز الإسعاف الوطني باستقبال دفعة جديدة من شباب الوطن ممن لديهم الرغبة والشغف في الإنضمام إلى مسيرة إخوانهم وأخواتهم في خدمة الوطن.

من جانبه، قال الدكتور قتيبة حميد، نائب مدير جامعة الشارقة لشؤون الكليات الطبية والعلوم الصحية وعميد كلية الطب: «نحن سعداء باحتضان هذا البرنامج للعام الثاني على التوالي في جامعة الشارقة ونواصل التزامنا بالإسهام في تزويد قطاع الطب وطوارئ الإسعاف نخبة من الكفاءات الإماراتية المؤهلة».

تعليقات

تعليقات