عصف ذهني لتحديث معايير منظومة التميز الحكومي في أبوظبي

جانب من الجلسة | من المصدر

نظّمت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، جلسة عصف ذهني في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، من أجل تحديث معايير منظومة التميز الحكومي.

وذلك بمشاركة 70 موظفاً، يمثلون 32 جهة حكومية تابعة لحكومة أبوظبي.

وتأتي جلسة العصف الذهني ضمن برنامج تبادل الخبرات الحكومية، الذي ينظمه مكتب برنامج أبوظبي للتميز، وتهدف إلى تحديث معايير جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، وذلك عبر الاطلاع على مقاييس ومؤشرات الأداء التابعة لها، والتعرف على الأدوار والمسؤوليات المنوطة للجهات المشاركة.

كما اطّلع المشاركون في الجلسة على التقارير الدورية المنشورة من قبل الجهات، وأدوار ومسؤوليات الجهات المركزية، حيث سيسهم ذلك في تعزيز الوعي بأهمية تحديث المعايير وفق أفضل الممارسات العالمية المتبعة، وتسخير الأساليب الحديثة والمبتكرة لضمان الخروج بمقترحات تتماشى مع الأهداف الحكومية في هذا المجال.

وبهذه المناسبة، أكد مكتب برنامج أبوظبي للتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، أن جلسة العصف الذهني الأولى تأتي تأكيداً على أهمية التحديث والتطوير المستمر على معايير جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، للمواءمة مع الاحتياجات الحكومية وتوجيهات القيادة الرشيدة.

واستكمالاً للجهود السابقة في تبادل الخبرات الحكومية، حيث يعدّ «تحديث معايير جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز» باكورة الموضوعات التي تناقشها جلسات العصف الذهني.

كما أضاف مكتب برنامج أبوظبي للتميز، أن جلسة العصف الذهني تأتي في إطار سعي الأمانة العامة للمجلس التنفيذي المتواصل لنشر ثقافة التميز المؤسسي، وذلك عبر طرح مجموعة متنوعة من الموضوعات التي تتناول التميز الحكومي بكل أشكاله، ومناقشة تلك الموضوعات وفق منهجيات تدعم تحقيق نتائج ملموسة في أداء الجهات، والتي تعد نواة التميز الحكومي ومصدر استدامته.

ويعتبر برنامج تبادل الخبرات الحكومية منصّة مثالية لتبادل الخبرات والمعارف، والاطلاع على أفضل الممارسات في مجالات الإدارة والخدمات، ومشاركتها ما بين الجهات الحكومية، كما يعد البرنامج إضافة نوعية إلى ما تقوم به الأمانة العامة لضمان التطوير المستمر والمستدام لأداء الجهات الحكومية، حيث باتت الكفاءة والجودة في أداء حكومة أبوظبي نهجاً يحتذى.

وأشار المكتب إلى أن الارتقاء بالأداء الحكومي سيعزز من مكانة إمارة أبوظبي على مؤشرات التنافسية في مختلف المجالات، حيث سيمكن تحديث معايير الجائزة الجهات الحكومية من تعزيز مواطن القوة.

8

تم خلال الجلسة تقسيم المشاركين إلى 8 فرق رئيسية، عمل خلالها المشاركون على تحديث المعايير التالية: الابتكار واستشراف المستقبل، تقديم الخدمات، الحكومة الرقمية، المعيار المالي، العاملون والتوطين، التواصل المؤسسي، وإدارة المخاطر واستمرارية الأعمال.

وأعرب مكتب برنامج أبوظبي للتميز عن حرصه، وبشكل دائم، على إشراك الجهات الحكومية في عمليات تحديث المعايير ومؤشرات الأداء لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي، وذلك إيماناً بأهمية توفير منصات تجمع الجهات لمناقشة كافة الموضوعات المتعلقة بالتميز الحكومي، والتفاعل معها، ولما لهذه المنصات من تأثير فعال في تحسين مستوى أداء الجهات، وتعزيز الكفاءة الإنتاجية، وبالتالي الوصول للغايات المنشودة.

تعليقات

تعليقات