شرطة دبي تحتفي باليوم العالمي للعلاج الطبيعي

الفعاليات تتزامن مع الاحتفالات اليوم العالمي للعلاج الطبيعي | من المصدر

نظّم المركز الصحي لشرطة دبي في الإدارة العامة للشؤون الإدارية بالتعاون مع جمعية الإمارات للعلاج الطبيعي، فعاليات توعوية حول دور العلاج الطبيعي وأثره على الصحة النفسية، وذلك في إطار سعي شرطة دبي لتعزيز صحة وسلامة موظفيها البدنية والنفسية بالتزامن مع احتفالات اليوم العالمي للعلاج الطبيعي.

وقال الدكتور مير إبراهيم نائب رئيس قسم العلاج الطبيعي في المركز الصحي إن الفعاليات التي تنظمها شرطة دبي جاءت لتوازن بين الصحة الجسدية والنفسية للموظف، انطلاقاً من اهتمامنا بالصحة النفسية للموظفين لاسيما وأن هذا الجانب يتأثر بسهولة بعوامل ومتغيرات عدة أحدها عدم شعور المرء بقدرة على العمل والإنتاج نظراً لمعاناته من آلام عضوية تستلزم العلاج والمتابعة.

وأوضح أن قسم العلاج الطبيعي في شرطة دبي يعمل على تقديم خدمات علاجية وتشخيصية للمقبلين على القسم وللاعبين في نادي ضباط شرطة دبي والموظفين في أكاديمية شرطة دبي، منوهاً بأن القسم بصدد البدء في تنفيذ برنامج تقييمي توعوي متكامل للموظفين في كل الإدارات العامة ومراكز الشرطة للاطلاع على إصابات العمل والتوعية بالممارسات الصحيحة للعمل في المكاتب، وتقديم نصائح وإرشادات صحية تفادياً لحدوث إصابات العمل.

تأثير

وأكد الدكتور مير ضرورة التوعية بأهمية العلاج الطبيعي وأثره الفعال والإيجابي لشعور المرء بالتحسن، مشيراً إلى أن بعض المرضى المصابين بآلام ناتجة عن ممارسة عادات خاطئة أو إصابات الرياضة والملاعب يكتفون باستخدام أدوية مسكنة ومراهم طبية، ولا يلتزمون بجلسات العلاج الطبيعي رغم دورها الرئيسي في التعافي من الإصابات، داعياً إلى المداومة على الأنشطة البدنية واتباع الأساليب العلاجية والتمارين المتخصصة من أخصائيي العلاج الطبيعي.

تعليقات

تعليقات