استعراض مشروعات الهيئة في الطاقة النظيفة 2050

«كهرباء دبي» تبحث تعزيز التعاون مع الشركات الكورية

سعيد الطاير خلال استقباله جيون يونغ | من المصدر

بحث سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سبل تعزيز التعاون مع الشركات الكورية، وذلك خلال استقباله جيون يونغ ووك، قنصل عام جمهورية كوريا في دبي في المبنى الرئيس للهيئة، يرافقه كيم يونغ سو، قنصل في القنصلية العامة لجمهورية كوريا في دبي.

وحضر اللقاء من جانب الهيئة المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز، وخولة المهيري، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية والاتصال الحكومي.

وأشاد القنصل الكوري بالعلاقات المتينة التي تربط كوريا الجنوبية مع الإمارات بشكل عام وإمارة دبي بشكل خاص، والتي أثمرت عن تعاون وثيق في العديد من المجالات، وأبدى القنصل الكوري إعجابه بنموذج القيادة الرشيدة في دبي، والتي جعلت من الإمارة نموذجاً يحتذى على مستوى العالم ومركزاً مهماً للشركات الكورية، منوهاً بالتشابه بين الجانبين في مجالات الابتكار والاعتماد على التقنيات الحديثة، والتحول نحو مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة.

رؤية

من جهته، أكد سعيد الطاير أن نجاح دبي يعود بشكل رئيس إلى الرؤية الثاقبة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي لا يعرف المستحيل، ويهدف بالوصول بإمارة دبي إلى أن تكون الرقم واحد في العالم على المستويات كافة.

وأشار إلى العلاقات الوثيقة التي تربط بين هيئة كهرباء ومياه دبي وعدد من الشركات الكورية التي تشارك في مشروعات الهيئة، بما في ذلك الشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو)، وشركة دوسان الكورية.

ونوه بالرؤية المشتركة بين دولة الإمارات وكوريا الجنوبية في مجال حماية البيئة وانضمام كوريا إلى «منصة الدول»، إحدى منصات المنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر ومقرها دبي، إضافة إلى مشاركة عدد كبير من الشركات الكورية، ضمن الجناح الكوري في معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس) الذي تنظمه الهيئة سنوياً، وتنظم الهيئة النسخة العشرين من المعرض والنسخة الثالثة من معرض دبي للطاقة الشمسية في الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

مشروعات

وتطرق الاجتماع كذلك إلى أبرز مشروعات الهيئة لتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف إلى تنويع مصادر الطاقة وزيادة نسبة الطاقة النظيفة في الإمارة لتصل إلى 75% بحلول عام 2050، ومشروعات الهيئة لتحقيق هذه الاستراتيجية، وأبرزها مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، والذي ستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030.

ونوه الطاير بالتطور الذي شهدته تقنيات الطاقة الشمسية خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى اعتماد الهيئة نظاماً تقنياً متطوراً لتتبع الشمس لرفع كفاءة الإنتاج في المشروع الأول بقدرة 200 ميجاوات، ضمن المرحلة الثالثة التي تبلغ قدرتها 800 ميجاوات في المجمع، إضافة إلى استخدام خلايا شمسية تتميز بقابليتها للتنظيف الذاتي للمحافظة على مستوى الأداء، كما تعمل الهيئة حالياً على بناء أكبر مشروع تخزيني للطاقة الشمسية المركزة في العالم في موقع واحد، ضمن المرحلة الرابعة من المجمع باستثمارات تبلغ 14.2 مليار درهم.

ولفت الطاير إلى مبادرة «الشاحن الأخضر»، التي أطلقتها الهيئة لتطوير البنية التحتية ومحطات شحن السيارات الكهربائية، مشيراً إلى أن الهيئة انتهت من تركيب أكثر من 100 محطة لشحن السيارات الكهربائية في مختلف أنحاء دبي، وتعمل على زيادة العدد إلى 200 محطة بنهاية العام الجاري.

وأكد جهود الهيئة في تحسين كفاءة الطاقة في جانبي الإمداد والطلب وتقليل نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع شبكات المياه من 42% في عام1988 إلى 7.1% حالياً، وهي من أدنى النسب المسجلة على مستوى العالم، وتقليل نسبة الفاقد في شبكات نقل وتوزيع الكهرباء من 7% إلى 3.3%، كما بلغ معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً في دبي 2.68 دقيقة، وهو أقل معدل على مستوى العالم.

كما نجحت الهيئة في رفع كفاءة الإنتاج بنسبة 28.86% بين عامي 2006 و2017، وجاءت دولة الإمارات، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، في المرتبة الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء بحسب نتائج تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2018 الصادر عن البنك الدولي.

في نهاية الزيارة، توجه الطاير بالدعوة إلى القنصل الكوري لزيارة معرض ويتيكس والمشاركة في القمة العالمية للاقتصاد الأخضر الشهر المقبل، كما وجه الدعوة للشركات الكورية للمشاركة في مشروعات الهيئة ولا سيما في مجالات التقنيات والشبكات الذكية والسيارات الكهربائية وغيرها.

تعليقات

تعليقات