بحث هاتفياً مع مستشار النمسا تطوير العلاقات

محمد بن زايد ووزير الدفاع الأميركي يبحثان جهود معالجة قضايا المنطقة

محمد بن زايد مستقبلاً الوزير الأميركي | وام

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع جيمس ماتيس وزير الدفاع الأميركي، أمس في أبوظبي، علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها، وخاصة التعاون والتنسيق المشترك في المجالات الدفاعية والعسكرية. واستعرض الجانبان القضايا والأحداث الجارية التي تشهدها عدد من الدول بمنطقة الشرق الأوسط، وتبادلا وجهات النظر بشأن الجهود المبذولة لمعالجتها ومواجهتها، وتطرقا إلى تعاون البلدين وتنسيقهما المشترك لمحاربة التطرف والإرهاب وحرصهما على تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

حضر اللقاء سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ومعالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع، ويوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة الأميركية، وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والفريق الركن المهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، والوفد المرافق للوزير الأميركي.

إلى ذلك تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، أمس، اتصالاً من سيباستيان كورتز مستشار جمهورية النمسا. وبحث سموه والمستشار النمساوي خلال الاتصال العلاقات المتميزة بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها خلال المرحلة المقبلة. واستعرض الجانبان التعاون والتنسيق في عدد من المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر حول الأوضاع الإقليمية والدولية وتطورات الأحداث التي تشهدها المنطقة.

تعليقات

تعليقات