50 محطة شاحن أخضر للسيارات الشهرين المقبلين

محطة الشاحن الأخضر للسيارات الكهربائية ــ من المصدر

تبدأ الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه، تركيب 50 محطة شاحن أخضر للسيارات الكهربائية في المناطق الشمالية في أكتوبر المقبل، وسوف تنجز المشروع خلال شهرين، من بينها 12 محطة للشحن السريع، والبقية للشحن المتوسط، بما يعزز استخدام الطاقة النظيفة.

وقال محمد صالح مدير عام الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء لـ «البيان»: إن الهيئة تلقت العديد من الطلبات من مراكز التسوق ومحطات البترول والجامعات والمعاهد والمستشفيات لتركيب محطات الشاحن الأخضر فيها، وتقوم الهيئة بتقييم تلك المواقع، مع مراعاة التوزيع الجغرافي في المناطق الشمالية، ونسبة تردد الجمهور على أماكن تركيب تلك المحطات، لافتاً إلى أن الهيئة كانت قد وقّعت مع شركة متخصصة لإنجاز هذا المشروع، الذي يتماشى مع رؤية الإمارات 2020، واستراتيجية الطاقة 2050، المتعلقة بنشر استخدامات الطاقة النظيفة في كل المجالات، وعلى الأخص مجال النقل المستدام، الأمر الذي يسهم في تقليل البصمة الكربونية، وتحقيق التنمية المستدامة بالدولة، وتنويع أصول ومصادر دخل الهيئة، وتعزيز سمعتها في مجال نشر استخدامات الطاقة النظيفة بالدولة، إلى جانب تحقيق سعادة الجمهور من مالكي السيارات الكهربائية.

طاقة نظيفة

وأضاف صالح: سيكون الشحن مجاناً لغاية 2020، بهدف تشجيع الإقبال على هذا النوع من السيارات الصديقة للبيئة، مبيناً أن الهيئة سوف تدرس إقبال الجمهور على استخدام هذه السيارات، وقال يهدف المشروع إلى تحقيق الريادة للهيئة في تبني وتنفيذ مبادرات الطاقة النظيفة والمتجددة، توفير محطات شحن السيارات الكهربائية للجمهور.

وتابع: يتكون نطاق عمل المشروع من تركيب 50 محطة شاحن سيارات كهربائية من الأنواع التالية: محطات الشحن السريع: وتقوم بشحن 80 % من بطارية السيارة الكهربائية خلال 20 - 45 دقيقة، وذلك بحسب نوع البطارية وسعتها، وسيتم تركيب حوالي 12 شاحناً سريعاً بمحطات الوقود بالطرق السريعة، ثم محطات الشحن المتوسط: تقوم بشحن بطارية السيارة خلال 2-4 ساعات، وذلك بحسب نوع السيارة وحجم البطارية.

مسافة

كما أوضح صالح أن متوسط المسافة التي تستطيع السيارة الكهربائية أن تقطعها، يعتمد على سعة البطارية ونوع السيارة، ويمكن للسيارة الكهربائية أن تقطع مسافة تتراوح بين 120 إلى 500 كيلومتر بعد شحنها.

وفي ما يخص محطات الشاحن المتوسط، سيتم تركيبها في مكاتب الهيئة، والدوائر الحكومية والمستشفيات والجامعات، والفنادق والمنتجعات، إلى جانب محطات البترول، والمواقع السياحية، والمراكز التجارية، والحدائق العامة، والموانئ والمطارات.

مسار عمل

قال محمد صالح: إنه، وبحسب اجتماعات الفريق التنفيذي لمؤشرات الطاقة، المنبثق من الفرق التنفيذية للأجندة الوطنية، التي تم تشكيلها بواسطة مكتب رئاسة مجلس الوزراء، تم خلال الاجتماع الافتتاحي في 29 يناير 2017، الاتفاق على أن يتم تكوين مسار عمل للسيارات الكهربائية وتفعيلها، وتم الطلب من الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، العمل على تركيب شواحن للسيارات الكهربائية بالإمارات الشمالية.

 

تعليقات

تعليقات