مركبة ذاتية القيادة في دبي لاند

المركبة ذاتية القيادة خلال إحدى جولاتها | من المصدر

شرعت هيئة الطرق والمواصلات في التشغيل التجريبي للمرحلة الرابعة من مشروع المركبات الذاتية القيادة داخل المدينة المستدامة الواقعة في منطقة «دبي لاند» بشارع القدرة، بمسار يبلغ طوله 1250 متراً، ويأتي ذلك في إطار حرص الهيئة على تعزيز استراتيجية حكومة دبي الرامية إلى جعل 25% من النقل الجماعي يتم بمواصلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030.

وتعد المركبة الذكية صديقة للبيئة بنسبة 100%، وتسير بالطاقة الكهربائية لمدة زمنية تقدر بثماني ساعات، و8 ركّاب (6 مقاعد للجلوس ومكانان للوقوف)، وبمتوسط سرعة 20 كيلومتراً في الساعة، وهي مصممة للتحرك في الشوارع الداخلية المغلقة مثل المجمعات السكنية وأماكن الترفيه، وتتسم بمعايير عالية من السلامة والأمان، لأنها تراقب المسار الذي تتحرك فيه من أربع جهات عبر نظام «جي بي إس»، ومن خلال حسّاسات الليزر المزوّدة بها، ما يمكّنها من رصد أي جسم على بُعد 40 متراً، وإبطاء سرعتها تلقائياً حال ظهور جسم على بُعد مترين، بينما تتوقف تماماً حال اقتراب الجسم من مسافة أقل من مترين.

وأوضح أحمد بهروزيان، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة ورئيس لجنة المواصلات الذكية والمستدامة بالهيئة، أن التشغيل التجريبي للمركبة الذكية يأتي بعد التجارب الناجحة في المراحل الثلاث الأولى، إذ يعتبر هذا التشغيل، الذي يستمر حتى نهاية شهر سبتمبر الحالي، جزءاً رئيساً من خطة هيئة الطرق والمواصلات لاختبار التقنيات الخاصة بوسائل النقل الذاتية الحركة في بيئة دبي المناخية، مشيراً إلى أن الهيئة تهدف من التشغيل التجريبي للمركبة الذكية إلى توعية السكان بتقنية المركبات ذاتية القيادة، والتعريف باستراتيجية حكومة دبي للتنقل الذكي الذاتي القيادة.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ أيضاً:

ـــ تشغيل مركبة ذاتية القيادة بالمدينة المستدامة في «دبي لاند»

تعليقات

تعليقات