«محمد بن راشد للفضاء»:خطوة أولى في رحلة الألف ميل - البيان

«محمد بن راشد للفضاء»:خطوة أولى في رحلة الألف ميل

أكد مركز محمد بن راشد للفضاء أن الإعلان عن أسماء المرشَحَين اللذين سينضمان إلى برنامج الإمارات لرواد الفضاء للقيام بمهمات بحثية مختلفة ويكونان سفراء فوق العادة لدولتنا في الفضاء خلال السنوات الخمس المقبلة عن جدارة واستحقاق هو الخطوة الأولى في رحلة الألف ميل التي علينا قطعها في سبيل تحقيق الهدف الذي سطرته القيادة الرشيدة لاستكشاف الفضاء والاستثمار فيه من خلال البرامج والاستراتيجيات الوطنية النوعية المعتمدة في هذا الخصوص، والعمل على توظيف التقنيات والتطبيقات الفـــضائية بما يعود بالنفع على الدولة وعلى البشرية جمعاء.

وقال حمد عبيد المنصوري رئيس مجلس إدارة مركز محمد بن راشد للفضاء: «مع إعلان أسماء رائدي الفضاء الإماراتيين اللذين تم اختيارهما بعد مراحل طويلة وشاقة واختبارات مكثفة، تخطو دولة الإمارات خطوة جبارة نحو تحقيق الهدف الذي رسمته القيادة الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

ويعد هذا الإعلان بداية مرحلة جديدة ومحطة فارقة لدولتنا الحبيبة ولشباب الوطن الذي يتطلع لمستقبل أكثر إشراقاً؛ إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز أن ننجح نحن في مركز محمد بن راشد للفضاء في إيصال طموح وتطلعات شباب دولة الإمارات إلى الفضاء، وهو أمر ليس بغريب عن شعب لا ترتضي له قيادته إلا بالرقم واحد».

وأضاف المنصوري: «لم تكن عملية استقطاب المواهب العلمية والأكاديمية الشغوفة بالعلوم المتقدمة وخاصة علوم الفضاء بالمهمة الصعبة بالنسبة لنا في مركز محمد بن راشد للفضاء، حيث لمسنا تجاوباً كبيراً من أبناء وبنات الدولة منذ إعلان فتح باب التسجيل لاختيار الدفعة الأولى من رواد الفضاء الإماراتيين، وذلك إن كان يدل على شيء فإنما يدل على مدى الوعي الذي يتمتع به أبناؤنا حيال المستقبل الواعد الذي ينتظرنا والمساهمة في رسم ملامحه كلٌ حسب موقعه.

وسيقوم رائدا الفضاء اللذان جرى اختيارهما بمهمة تاريخية إلى الفضاء ستسجل اسم دولة الإمارات بحروف من ذهب في سجل الأمم الرائدة والمتميّزة، وسيلهم هذا الإنجاز الشباب العربي وأبناء دولتنا لمواصلة النهج الذي رسمه لنا أبونا زايد الخير والعطاء، وتزامن هذا الإعلان مع»عام زايد«لخير دليل على إيفائنا للعهد الذي قطعناه للآباء المؤسسين ولقيادتنا الحكيمة، ويجدد العزم لدينا على مواصلة درب العمل والكفاح لنحقق دائماً ما يرفع اسم دولتنا الغالية عالياً.

وأعرب يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء عن شكره وامتنانه للدعم اللامحدود والرعاية التي أولتها القيادة الرشيدة على رأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رعاه الله، لبرنامج الإمارات لرواد الفضاء، والتي كانت تتابع باهتمام وعناية بالغين جميع حيثيات عمليات الاختبارات المكثفة والمراحل الطويلة التي انتهت باختيار رائدي الفضاء الإماراتيين والذين ستسند إليهما مهمات استكشاف الفضاء.

كما وجّه الشيباني كلمة بالمناسبة لكل من أسهم في إنجاح البرنامج وخصّ بالذكر جميع العاملين بمركز محمد بن راشد للفضاء، قائلاً:«إن هذا الإنجاز لم يكن ليتأتى لولا تضافر جميع الشباب العامل بمركز محمد بن راشد للفضاء والاستراتيجيات الوطنية المعنية باستكشاف الفضاء، وأعطى هؤلاء الشباب خير مثال لأقرانهم داخل الدولة وخارجها أن لا شيء مستحيلاً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات