مواطن يطوّر تطبيقاً ذكياً للحدّ من هدر الطعام - البيان

مواطن يطوّر تطبيقاً ذكياً للحدّ من هدر الطعام

علي العمادي

حفظ النعمة والتقليل من هدر الأطعمة وتعزيز البعد الإنساني في المجتمع كانت دافعاً للمواطن علي العمادي خبير تقنية أمن معلومات وعضو مجلس إدارة جمعية الإمارات للحماية من مخاطر الإنترنت لأن يبادر إلى تطوير تطبيق عبر الهواتف الذكية؛ يهدف إلى الحد من هدر الطعام بالدولة وبشكل خاص في المطاعم، من خلال توقيع اتفاقيات مع نحو 30 مطعماً على مستوى الدولة يقومون بعرض الفائض من وجبات الطعام يومياً عبر التطبيق، وعرضها بأسعار مخفضة تصل إلى 90%.

ويعمل التطبيق الذي طوّره العمادي بالتعاون مع شركاء أجانب على المساهمة في حل مشكلة كبيرة تتفاقم بازدياد في معظم دول العالم ومنها الإمارات، تتمثل في هدر بقايا الطعام والتي تكون صالحة للاستخدام بسبب قيام أصحاب المطاعم بالتخلص منها في النفايات يومياً؛ نتيجة عدم وجود حلول إبداعية تسهم في إعادة استخدام هذه المواد للاستفادة منها من قبل أشخاص آخرين. التطبيق الذي لم يمضِ على إطلاقه سوى شهرين ويحمل اسم (keepeat app)، نحج حتى الآن في استقطاب نحو 30 مطعماً في مناطق متعددة بالدولة للتسجيل في التطبيق، إضافة إلى أن عدد مستخدمي التطبيق وصل أخيراً إلى 10 آلاف مستخدم حتى الآن.

دعم

ويعتزم العمادي الخبير في تقنية أمن معلومات دعم هذا التطبيق ونشره إلى أكبر شريحة من المجتمع عبر استقطاب المزيد من المطاعم بالدولة للمشاركة في المشروع الخيري والإنساني الذي سيسهم في تقليل فائض الطعام، وبالتالي تقليل نفايات الطعام بالدولة.

وأكد العمادي لـ «البيان»، أن الوجبات التي يتم طرحها عبر التطبيق من قبل المطاعم تلتزم بالشروط الصحية الواجب توافرها؛ حرصاً على سلامة المستهلك، وتخضع لشروط الجهات المختصة بسلامة الطعام.

ويأمل مطور المشروع أن يتسع المشروع ليضم كافة المطاعم المتواجدة بالدولة؛ بهدف توفير وجبات بأسعار مخفضة للأسر المتعففة أو المحتاجة والعمال وغيرهم من أصحاب الدخل المحدود، إضافة إلى المساهمة في تقليل نفايات الطعام، خاصة أن الإحصاءات تشير إلى أن كميات الطعام المهدور في الدولة تعد الأعلى عالمياً، وتكلّف ملايين الدراهم سنوياً التي تذهب سدىً في مكبات النفايات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات