تحذير من مخاطر المخلفات على السلاحف

السلاحف البحرية الخضراء معرضة للخطر| من المصدر

أكدت دراسة أجراها قسم البحث العلمي في هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة ومركز حماية وإكثار الحيوانات العربية البرية المهددة بالانقراض حول النفايات والمخلفات البحرية التي ابتلعتها السلاحف البحرية الخضراء على الساحل الشرقي للدولة، أن هذه المخلفات تشكل تهديداً للسلاحف البحرية الخضراء في المنطقة.

وقام الباحثون بفحص السلاحف البحرية الخضراء عالقة على شاطئ خليج عُمان وجدت ميتة، وتبين أن 86% من السلاحف قد ابتلعت مخلفات بحرية تكون معظمها من البلاستيك، وتضمنت الحبال، والنسيج، والأعواد القطنية، والأكياس البلاستيكية المنسوجة والعادية، والخيوط، والخطافات، والشِبَاك، والفخاخ المخصصة لصيد الأسماك. وغلب اللون الأبيض أو الشفاف على المخلفات التي ابتلعتها السلاحف، نتيجة عدم قدرتها أحياناً على تمييز البلاستيك الأبيض أو الشفاف واعتقادها بأنه قناديل البحر.

وأشارت النتائج إلى وجود مستوى عالٍ من التفاعل بين السلاحف البحرية الخضراء والمخلفات البحرية على طول ساحل خليج عُمان في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأظهرت الآثار الضارة لهذه المخلفات على السلاحف البحرية ما سبق وأكدته العديد من الدراسات العالمية الأخرى حول هذا التأثير.

وقالت هنا سيف السويدي، رئيسة الهيئة: «تستلهم هيئة البيئة والمحميات الطبيعية من الاستراتيجيات البيئية التي وضعها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتسترشد بقرارات المجلس التنفيذي لحكومة الشارقة، في تنفيذ الدراسات وإجراء الأبحاث التي تسهم في الوصول إلى مزيد من النتائج الرامية إلى حماية البيئة». وأوضحت السويدي: «تكتسب هذه الدراسة أهميةً بالغةً لأن السلاحف البحرية الخضراء معرضة للخطر نتيجة المخلفات الناتجة عن الصيد وممارسات الإنسان الأخرى».

تعليقات

تعليقات