أبرزها «بسمة يتيم» و«كسوة العيد»

«حميد الخيرية» تُسعد الأيتام بأنشطة وبرامج نوعية

تنفذ مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية العديد من الأنشطة والبرامج الخاصة برعاية الأيتام ومتابعة شؤون حياتهم بهدف توفير الحياة الكريمة لهم التي تجعلهم في المستقبل أشخاصاً يعملون من أجل خدمة المجتمع والوطن، ويأتي مشروع «بسمة يتيم» من أبرز الأنشطة للمؤسسة لدعم الأيتام، وإسعاد الأيتام، حيث تم مؤخراً توزيع 861 ألف درهم بواقع 3 آلاف درهم لكل يتيم ضمن الأيتام المسجلين في المؤسسة البالغ عددهم 287 يتيماً، إضافة إلى توزيع «كسوة العيد»، وذلك قبل عيد الأضحى المبارك.

وأكدت الفعاليات المشاركة في الأنشطة التي تنفذها المؤسسة على مدار العام لإسعاد الأيتام على أهمية هذه البرامج في إدخال الفرحة والسرور في نفوس الأيتام ودور المؤسسات من خلال المشاركة المجتمعية والمساهمة في الأنشطة التي تسعد اليتيم.

رعاية

وقالت الشيخة عزة بنت عبدالله النعيمي، مدير عام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية: إن مبادرات عديدة تنفذها المؤسسة لرعاية الأيتام، وذلك انطلاقاً من حرصها على إسعاد الأيتام وأسرهم، وتوفير حياة كريمة لهم وإدخال الفرح والسرور إلى نفوسهم، ولتعزيز روح التضامن والتكافل بين أفراد المجتمع ورعاية الأيتام وتقديم كل أوجه الدعم لهم.

وذكرت أن الأنشطة والفعاليات مستمرة على مدار العام ومن أبرزها توزيع العيدية وكسوة العيد على الأيتام المكفولين لدى مؤسسة حميد الخيرية والبالغ عددهم287 يتيماً، وتحرص المؤسسة على متابعة تعليم الأيتام في مدارسهم وتوفير الدعم المالي اليهم من خلال قسائم توزع اليهم عند انطلاقة العام الدراسي خاصة بالقرطاسية، كما تقوم المؤسسة شهرياً بدفع مبالغ مالية وهي عبارة عن كفالات يتبرع بها المحسنون شهرياً لرعاية الأيتام.

بهجة

من جانبه يحرص حسن المعلم متطوع في المؤسسة على المشاركة في كل الأنشطة الخاصة بإسعاد الأيتام من خلال تقديم الفقرات والألعاب التي تدخل الفرح والسرور في نفوس الأيتام وأكد أهمية هذه البرامج في إسعاد اليتيم، مشيراً إلى دور مؤسسة حميد الخيرية في تنظيم فعاليات وأنشطة تجمع الأيتام وأسرهم وتخفف عنهم فقدان الأب، وأشار إلى البرامج التي ظل يقدمها للأيتام متطوعاً منذ عشرين عاماً جعلته صديقاً للأيتام وأسرهم ويشاركهم فرحة العيد وفي المناسبات الوطنية، كما انه يجد تفاعلاً كبيراً منهم بجميع الفقرات التي يقدمها.

من جهتها قالت بدرية محمد، أم يتيم: إن مؤسسة الشيخ حميد بن راشد النعيمي الخيرية، تعمل دائماً على إسعاد أسر الأيتام وتقدم لنا الدعم على مدار العام ونحن سعداء بهذا الاهتمام، مشيرة إلى أن برنامج «بسمة يتيم» ينتظره الأيتام سنوياً.

ومن جانبها أشارت ميثاء السويدي، من دائرة التنمية السياحية في عجمان، إلى أهمية الأنشطة والبرامج التي تقدم للأيتام من قبل مؤسسة حميد الخيرية وتستضيفها قاعة الشيخ حميد بن راشد بمتحف عجمان سنوياً، وذلك إيماناً من دائرة التنمية السياحية بضرورة المشاركة المجتمعية والعمل من أجل إسعاد الأيتام وتقديم أنشطة وفعاليات تعزز علاقتهم بالمجتمع.

تعليقات

تعليقات