طارق القرق: فرصة لنتذكر أعمال الإمارات في سبيل إسعاد الآخرين

قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، إن اليوم العالمي للعمل الإنساني الذي يوافق 19 أغسطس من كل عام، فرصة لنعود بالذاكرة لكل عمل خيري وإنساني قدمته وتقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة في سبيل إسعاد الآخرين داخل الدولة وخارجها. وتابع القرق في تصريح له أن عطاءات الإمارات الإنسانية كبيرة، وأياديها الخيرة في بناء الإنسان والتنمية وتقديم المساعدات الإغاثية وصلت إلى العديد من المجتمعات حول العالم، مما جعلها تحتل المركز الأول عالميا كأكبر جهة مانحة للمساعدات.

وبين القرق أن العمل الإنساني الذي تقوم به دبي العطاء ما هو إلا امتداد للإرث والقيم والهوية الإماراتية الأصيلة التي رسخها فينا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسار عليها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مؤسس دبي العطاء. وذكر: «فخورون أن نرى دبي العطاء تؤدي دوراً بارزاً في التنسيق بين مختلف وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمانحين الدوليين على الصعيد العالمي، وذلك بهدف تقديم مساعدات إنسانية من شأنها كسر حلقة الفقر والنهوض بقطاع التعليم في البلدان النامية».

تعليقات

تعليقات