«زايد الخيرية» تستقبل حجاج «برنامج زايد» في مكة المكرمة

جانب من حفل الاستقبال | من المصدر

نظمت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، أمس، حفل استقبالها للحجاج المستفيدين من برنامج زايد للحج 2018، والمتوافدين من مختلف بقاع الأرض إلى الأراضي المقدسة في المملكة العربية السعودية، وذلك في فندق أبراج الصفوة بمكة المكرمة.

ويأتي إقامة الحفل في إطار جهود المؤسسة لتسليط الضوء على الجهود المبذولة لتوفير أقصى درجات الاهتمام وضمان وسائل الراحة للحجاج، بالتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية لإعانتهم على تسهيل أدائهم للفروض في المشاعر المقدسة، فضلاً عن كونه فرصة للقاء جميع الحجاج المستفيدين من برنامج زايد للحج من خارج الدولة وداخلها.

وجرى الحفل بحضور حمد سالم بن كردوس العامري، المدير العام لمؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والشركاء الاستراتيجيين، والمشرفين، والمنظمين من المؤسسة، إضافة إلى رؤساء الحملات من داخل دولة الإمارات وخارجها.

وفي كلمته خلال الحفل، قال حمد سالم بن كردوس العامري، المدير العام لمؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية: «نجح برنامج زايد للحج في تحقيق نجاحات استثنائية عاماً تلو الآخر بفضل رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ودعم القيادة الرشيدة للدولة، ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الأمناء».

وأعرب العامري عن شكره وتقديره لجميع الجهات والحملات التي أسهمت في تأمين متطلبات الحجاج وتقديم التسهيلات لهم ضمن برنامج زايد للحج، هذا البرنامج الذي أرسى دعائمه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مشيراً إلى التعاون الكبير من قِبل الجهات المشرفة على الحج في الدولة، وفي مقدمتها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.

عروض

وتخلل الحفل عرض لجهود المؤسسة ومساعيها لإنجاح برنامج زايد للحج لهذا العام، ليكون نسخة مشرّفة في تاريخ المؤسسة التي حملت أمانة المغفور له الشيخ زايد كالأعوام التي سبقته، بحضور عدد كبير من الحجاج من جميع دول العالم.

وجرى في ختام الحفل تقديم هدايا تذكارية للحجاج من خارج الدولة.

خدمات

قال حمد العامري : «تتميز حملة العام الجاري عن سائر السنوات السابقة بالعديد من الخدمات الجديدة للحجاج ضمن برنامج زايد للحج، ويأتي ذلك في إطار حرص القيادة الرشيدة على بذل المزيد من الجهود لتوفير أفضل وأرقى المستويات وأقصى درجات الراحة لحجاج بيت الله الحرام، وحرصاً على تسهيل جميع مهماتهم وأمورهم المتعلقة بتأدية واجبات فرائض ومناسك الحج».

تعليقات

تعليقات