«أدنيك» تجدد تعاونها مع «الإمارات الطبية» ودائرة الثقافة بأبوظبي

جددت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» مذكرة تفاهم استراتيجية مع كل من (جمعية الإمارات الطبية) و(مكتب أبوظبي للمؤتمرات)، التابع لدائرة الثقافة والسياحة، بهدف تعزيز مكانة أبوظبي كونها وجهة رائدة لخدمات الرعاية الصحية رفيعة المستوى ومركزاً عالمياً للمعرفة، من خلال استضافة أبرز المؤتمرات والفعاليات والمعارض الطبية.

وتهدف مذكرة التفاهم الثلاثية الجديدة إلى زيادة عدد المؤتمرات والفعاليات الطبية الدولية التي تستضيفها أبوظبي، حيث من المتوقع أن تسهم في جذب دفعة جديدة من الفعاليات الدولية إلى الإمارة.

وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «نتطلع في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي من خلال العمل مجدداً مع شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» وجمعية الإمارات الطبية عبر مكتب أبوظبي للمؤتمرات، إلى وضع أسس راسخة لتنمية وتعزيز قطاع الرعاية الصحية والطبية في أبوظبي. وكما تشير هذه الاتفاقية إلى أننا نمشي بخطى ثابتة في تعزيز مستقبل قطاع الرعاية الصحية والطبية».

بدوره قال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك» ومجموعة الشركات التابعة لها: «تمكنت أدنيك خلال فترة قصيرة من الزمن من تأكيد مكانتها بوصفها شريكاً مميزاً لمنظمي المؤتمرات والاتحادات المهنية على الصعيدين المحلي والدولي، وقد أثبتت قدرتها على استقطاب المؤتمرات الدولية الجديدة المتخصصة في مختلف القطاعات التي حددتها خطة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030، إضافة لدعم المؤتمرات القائمة بالفعل، التي حققت بمجملها نجاحات كبيرة، بفضل فريق عمل الشركة».

تواصل

بدورها، قالت الدكتورة موزة الشرهان، رئيس «جمعية الإمارات الطبية»: «سيتيح تنظيم المؤتمرات الطبية الدولية رفيعة المستوى في أبوظبي، الفرصة للأطباء الممارسين للتواصل مع أبرز المختصين الدوليين، والاطلاع على أحدث ما تم التوصل إليه في القطاع الطبي العالمي، والتعرف إلى أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال».

فعاليات

تخطط كل من شركة «أدنيك» وجمعية الإمارات الطبية ومكتب أبوظبي للمؤتمرات لاستضافة مجموعة من الفعاليات البارزة خلال السنوات المقبلة، مثل (مؤتمر الجمعية الدولية لغسيل الكلى 2018)، و(المؤتمر العالمي للصيدلة والعلوم الصيدلانية 2019)، و(المؤتمر العالمي لأمراض الجهاز العصبي 2019)، و(المؤتمر العالمي لأخصائيي طب الأسرة 2020). وستتيح هذه المؤتمرات الفرصة لأبوظبي لاستضافة قادة الفكر العالميين، وبالتالي مساعدة الإمارة على البروز بوصفها مركزاً عالمياً للمعرفة في قطاع الرعاية الصحية، كما سيكون لمذكرة التفاهم أثر مباشر وغير مباشر على واقع سياحة الأعمال في أبوظبي، وتسليط الضوء على التطورات الحاصلة في القطاع الطبي للإمارة.

تعليقات

تعليقات