«نماء» تبحث مع مؤسسات برازيلية جهود الارتقاء بالمرأة

عقدت مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، سلسلة من الاجتماعات والجلسات النقاشية مع أبرز الهيئات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية والشركات العاملة في ولاية ساو باولو البرازيلية، لبحث سبل التعاون والعمل المشترك في مجال تحقيق الفائدة العلمية للطلاب، وفتح فرص جديدة لصاحبات المشاريع وسيدات الأعمال في كلا البلدين.

وتأتي هذه الاجتماعات ضمن جهود «نماء» لنقل تجاربها الناجحة في مجال الارتقاء بالمرأة إلى العالمية، والعمل على إيجاد فرص واعدة لبناء شراكات فعالة مع الجهات المعنية التي تتشارك معها الرسالة والأهداف على مستوى العالم، إذ تعد بعثتها إلى ساو باولو الأولى من نوعها على مستوى حجم المشاركة والتواصل، وجمعت ممثلين من المؤسسات الثلاث التابعة لها مجلس سيدات أعمال الشارقة، ومجلس إرثي للحرف المعاصرة، وأكاديمية بادري - ذراع نماء لبناء القدرات والتطوير.

وضم وفد المؤسسة ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء، والشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة بالوكالة، وإرم مظهر علوي، مستشار أول في مكتب الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي عضو مجلس الإدارة التنفيذي في مؤسسة نماء، وندى اللواتي، عضو مجلس الإدارة التنفيذي في مؤسسة نماء وعضو مجلس إدارة في مجلس سيدات أعمال الشارقة، ومريم راشد بن الشيخ، مدير العضوية والخدمات في مجلس سيدات أعمال الشارقة.

وتضمنت اللقاءات اجتماعا مع آنا بولا فافا، رئيس المجلس الاستشاري الخاص للشؤون الدولية في ولاية ساو باولو، لمناقشة فرص التعاون المحتملة بين دولة الإمارات والبرازيل وسبل دعم المرأة في مجال الأعمال والتجارة، إلى جانب البحث في خطط العمل المشترك وتفعيل الآليات لتمكين المرأة اقتصاديا وبناء قدراتها بما يخدم مصالحها وقضاياها.

وحول أهمية الاجتماع قالت آنا بولا فافا التي تتولى إدارة تنسيق الجهود بين مجالس الولاية وعددها 108 والشركاء الدوليين المحتملين مع التركيز على دعم وتعزيز أهداف التنمية المستدامة وغاياتها لخطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030: «تعرف إمارة الشارقة على مستوى العالم بما تعتمده من ممارسات الرعاية الاجتماعية خاصة بالنسبة للنساء والأطفال، كما أنها نموذج يحتذى في مجال تكافؤ الفرص، وكان لقاؤنا بممثلي مؤسسة نماء فرصة كبيرة أثمرت عن تحديد نقاط الاهتمام المشتركة في مجال النهوض بالمرأة ورعاية الأطفال وتعليمهم، وسنعمل معاً بشكل وثيق على تفعيل تلك النقاط المشتركة في كلا البلدين وتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة لعام 2030».

تعاون

من جهة أخرى، زار وفد مؤسسة نماء مدرسة «فازينوفا» المنصة الإلكترونية التعليمية الرائدة التي ساهمت في تصميم أكاديمية «بادري»، لمناقشة سبل التعاون بين الشريكين.

تعليقات

تعليقات