«الرقابة الغذائية» يطلق حملة توعوية ورقابية على مسالخ أبوظبي

أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية عن إطلاقه حملة توعية ورقابة على مسالخ إمارة أبوظبي، تمتد خلال أيام عيد الأضحى المبارك، لضمان تطبيق الاشتراطات الصحية قبل وخلال وبعد عملية الذبح، انطلاقاً من دوره الرقابي والتزامه بضمان غذاء آمن وسليم للمجتمع وتعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي للوقاية من الأمراض والآفات.

وناقش الجهاز خلال الاجتماع الذي عقد، أول من أمس، في مقره الرئيس ضمن الحملة مع أقسام المسالخ ببلديات كل من أبوظبي والعين والظفرة، الاستعدادات لعيد الأضحى المبارك، ومدى جاهزية المسالخ والشركات المشغلة لها لتطبيق الاشتراطات الصحية والأمن الحيوي، وسبل تسهيل وتذليل صعوبات الازدحام نسبة للإقبال الكبير من قبل الجمهور، الذي تشهده المسالخ خلال هذه الفترة من العام.

بدورها، أكملت بلدية منطقة الظفرة استعداداتها بالمسالخ على مستوى مدن المنطقة الست لعيد الأضحى المبارك، من حيث الصيانة وتوفير الأطباء البيطريين والقصابين وعمال النظافة لتقديم خدمات متميزة للجمهور خلال أيام العيد نسبة لزيادة عدد الذبائح، وتضم مسالخ بلدية منطقة الظفرة بمدنها الست، مدينة زايد، وليوا، والسلع، والمرفأ، ودلما وغياثي، 12 طبيباً بيطرياً و40 عاملاً وعدد 71 قصاباً.

وأكدت البلدية اكتمال كافة التجهيزات بمسالخ مدن المنطقة استعداداً لعيد الأضحى المبارك، وذلك في إطار حرصها على توفير خدمات متميزة للسكان، والاهتمام بصحة وسلامة عمليات الذبح بالمسالخ، حفاظاً على صحة المستهلكين، وتم تنظيم حملة توعوية حول الذبح السليم والاهتمام بصحة وسلامة عمليات الذبح بالمسالخ، حفاظاً على صحة المستهلكين.

تعليقات

تعليقات