بتوجيهات خليفة ومحمد بن راشد

زايد للإسكان يعتمد أسماء 707 مواطنين من مستحقي الدعم

أعلن برنامج الشيخ زايد للإسكان اعتماد أسماء 707 مواطنين من مستحقي الدعم السكني بقيمة 554 مليون درهم، وذلك تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة البرنامج في حي التسامح السكني بدبي، وبالتزامن مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك.

وقال معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان: «أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات، وإلى سمو أولياء العهود، ونواب الحكام، وإلى شعب دولة الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة، بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، سائلاً الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة السعيدة عليهم بوافر الصحة والعافية».

سعادة

وقال النعيمي: «إن اعتماد أسماء مستحقي الدعم السكني اليوم وبالتزامن مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك يأتي تأكيداً على حرص وتوجيهات القيادة الرشيدة في الدولة واهتمامها البالغ باستقرار وسعادة الأسرة المواطنة والتزام البرنامج في تحقيق وترجمة هذه التوجهات من خلال إنشاء أحياء سكنية متكاملة المرافق وذات جودة عالية ومطابقة لمعايير الاستدامة، بالإضافة إلى مراعاتها لطبيعة الأسرة الإماراتية».

وتخلل الاجتماع جولة تفقدية لأعضاء مجلس إدارة البرنامج في حي التسامح السكني للوقوف على أعمال البناء في الحي السكني ومراحل الإنشاء وتفاصيل النماذج السكنية.

ويقع حي التسامح السكني بمنطقة ديرة في الجانب الشمالي من منطقة الخوانيج الثانية على امتداد الشارع رقم (D97) ويضم المشروع 341 مسكناً بستة نماذج سكنية مختلفة من حيث الحجم والطراز المعماري، وتبلغ نسبة إنجاز المشروع 7 %.

ويشتمل المشروع من حيث عدد حجم الوحدات السكنية على 10% من المساكن بغرفتي نوم، و25% تضم ثلاث غرف نوم، و65% من المساكن تضم أربع غرف نوم.

وتتميز التصاميم المعمارية للنماذج السكنية في هذا الحي بفكرة الفناء الداخلي شبه المغلق، والتي كانت تُستخدم في المساكن التراثية ولكن بطابع حديث، مما يضفي لمسة جمالية تمزج بين أصالة التراث والتطور العمراني في تناسق يميز هذا الحي السكني ويجعله أحد أجمل الأحياء السكنية التي ستنفذ في الدولة، كما تم تطبيق فكرة الوحدة المعمارية، والتي تسهم في تقليل نسبة الهدر في المواد المستخدمة في البناء بنسبة تصل إلى 20%.

حرص

ويحرص البرنامج على مراعاة وتطبيق أعلى معايير الجودة والاستدامة المعتمدة في الدولة في مشاريع الأحياء السكنية المتكاملة المرافق التي يصممها وينفذها في مختلف إمارات الدولة، وذلك تحقيقا لرؤية البرنامج وأهدافه الاستراتيجية تجاه توفير المسكن المستدام، وسيستوفي حي التسامح السكني كبقية مشاريع البرنامج السكنية متطلبات برنامج «استدامة» والصادر عن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، بالإضافة إلى تطبيق معايير نظام تقييم المباني الخضراء «السعفات» والصادر عن بلدية دبي، وبذلك يكون المشروع هو الأول الذي يحقق متطلبات النظامين مع مراعاة طبيعة الأسرة المواطنة لضمان تحقيق السعادة لمستحقي هذه المساكن بأعلى مستويات الجودة وبأقل التكاليف.

تعليقات

تعليقات