وكيل «الصحة» يتابع سير العمل في مركز هور العنز ومستشفى البراحة

قام الدكتور محمد سليم العلماء، وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، يرافقه الدكتور يوسف محمد السركال، الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، بزيارة لمركز هور العنز الصحي ومستشفى البراحة في إمارة دبي، ضمن سلسلة جولاته الميدانية غير المجدولة على المنشآت والمرافق الصحية لمعاينة الأداء في الميدان.

جولة

وجال على أقسام الاستقبال والعيادات والمختبر والأشعة والصيدلية، واطلع على تجهيزاته من المعدات الطبية والدوائية والكوادر البشرية، كما التقى عدداً من مراجعي المركز واستمع لملاحظاتهم ومدى رضاهم عن مستوى الخدمات المقدمة لهم، وأكد على الالتزام بتقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة بمعايير عالمية وضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية.

وأكد على أهمية استحداث عيادات تخصصية في المركز واستقطاب أكفأ الأطباء، لإحداث نقلة نوعية للرعاية الصحية، تسعد شريحة المرضى، وذلك ضمن خطط الوزارة لتطوير وتوسعة قاعدة الخدمات التشخيصية والعلاجية وتطويرها وفقاً لأحدث المعايير العالمية المعتمدة.

تطوير

وتوجه وكيل الوزارة في محطته الثانية إلى مستشفى البراحة بدبي، حيث قام بجولة على عدة أقسام، وأثنى على سير الأداء، وأكد أن التطوير المستمر لواقع الخدمات الصحية وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي والمساهمة الفعالة والاستباقية لتحقيق أفضل النتائج على سلم أولويات الوزارة.

وقال الدكتور العلماء: إن هدفنا هو رفد القطاع الصحي بأكفأ المرافق وأحدثها، وتقديم تجربة مرضية تفوق مستوى التوقعات، لتكون شاهداً على التزام الوزارة بتعهداتها تجاه توفير منظومة من الخدمات الصحية المتطورة، مما يساهم في رفع المؤشر الاستراتيجي للأجندة الوطنية الخاص بجودة الرعاية الصحية.

تعليقات

تعليقات