مؤسسة الإمارات تستضيف وفد الرابطة الدولية للجهود التطوعية

استضافت مؤسسة الإمارات، المؤسسة الوطنية الرائدة في مجال رفع كفاءات الشباب وترسيخ المسؤولية المجتمعية بين القطاعين العام والخاص، وفداً رفيع المستوى من الإدارة العليا للرابطة الدولية للجهود التطوعية، وذلك تزامناً مع الإعلان عن ترشيح العاصمة أبوظبي ضمن ثلاث عواصم مرشحة لاستضافة المؤتمر العالمي السادس والعشرين للتطوّع عام 2020 وهو أكبر تجمع عالمي لخبراء وممارسي العمل التطوعي.

وتأتي زيارة الرابطة كجزء من مرحلة التقييم النهائية للمرشحين لاستضافة المؤتمر، وشملت عدة اجتماعات مع مختلف الهيئات الحكومية والمسؤولين وجمعيات ومؤسسات العمل التطوعي في الإمارات.وعلق الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان عضو المجلس التنفيذي والعضو المنتدب لمؤسسة الإمارات: «إن العمل التطوعي يمثل انعكاساً حقيقياً للرؤية التي وضعتها القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة لتنمية ثقافة العطاء وخدمة الوطن لدى شبابنا».

وعلقت سناء سهيل، وكيلة وزارة تنمية المجتمع: «تتقلد الإمارات مكانة فريدة في مجال العمل التطوعي، وذلك بفضل الممارسات والنماذج المُتميزة والحديثة التي تُقدمها لرعاية وتنمية العمل التطوعي». وعلقت ميثاء الحبسي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات: «لقد تشرفنا باستضافة وفد الرابطة الدولية للجهود التطوّعية في مؤسسة الإمارات، هذه الرابطة التي كان لجهودها عظيم الأثر في تعزيز العمل التطوعي في جميع أنحاء العالم على مدار أربعة عقود».

أهمية

قالت معالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب إكسبو 2020 دبي:«أولت القيادة الرشيدة أهمية قصوى لنشر ثقافة التطوع في المجتمع بشكل عام وبين الشباب بشكل خاص، وذلك من خلال تعزيز مبادئ العطاء والخدمة المجتمعية كجزء من حياة الفرد اليومية، فضلاً عن خلق فرص تطوعية هادفة للشباب، وتدشين نظام تطوعي كامل في الإمارات، مما مهد الطريق لآلاف الشباب للمشاركة في الفرص التطوعية مثل الفرص التي يقدمها إكسبو 2020».

تعليقات

تعليقات