كوادر مدرّبة وجهوزية عالية لاستقبال المراجعين في جميع مراكز الدولة

3000 مخالف و1120 إذن مغادرة خلال أسبوع في عجمان

صورة

تواصل إقبال المخالفين إلى مركز عجمان لليوم السابع لمهلة «احم نفسك بتعديل وضعك» الخاصة بمخالفي قوانين الإقامة في الدولة، وذلك لاستكمال إجراءات إصدار تصاريح المغادرة أو تعديل وضعهم عن طريق الكفالة الذاتية، وبلغ عدد المخالفين الذين استقبلهم مركز عجمان خلال أسبوع من انطلاق فترة المهلة 3000 مخالف ومخالفة، وتم إصدار 1120 إذن مغادرة وتعديل وضع عن طريق الكفالة الذاتية للباحثين عن العمل.

وقال العميد محمد عبدالله علوان المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب في عجمان: تواصل استقبال المراجعين إلى مركز عجمان لليوم السابع على التوالي، ونواصل الجهود لاستفادة جميع المخالفين للمهلة والتنسيق الدائم مع الشركاء في الدوائر والمؤسسات المعنية بعملية العمل والإقامة في الدولة، كما أشار إلى أن هنالك الكثير من الحالات الإنسانية التي يتم تقديرها للمخالفين، مؤكداً أن الإمارات حريصة على أهمية البعد الإنساني في تطبيق القوانين.

كما تفقد العميد سعيد راكان الراشدي المدير العام لشؤون الأجانب والمنافذ بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية المراكز التي أنشأتها الهيئة لاستقبال مخالفي قانون دخول وإقامة الأجانب الراغبين بالاستفادة من مبادرة " احم نفسك بتعديل وضعك " في دبي وعجمان والشارقة.

وأشاد الراشدي خلال جولة تفقدية بآليات العمل في المراكز وجهوزية المرافق

والتجهيزات الخاصة باستقبال الأعداد الكثيفة لمخالفي الإقامة و السير بإجراءات تعديل أوضاعهم بسهولة ويسر وانسيابية،والتقى الموظفين الذين يتولون استقبال المخالفين وإرشادهم والإجابة على تساؤلاتهم، معربا عن تقديره لجهودهم في تسيير معاملات المراجعين بكفاءة ومهنية. ودعا المخالفين - الذين لم يبادروا حتى الآن - بتعديل أوضاعهم إلى اغتنام الفرصة التي توفرها لهم المبادرة و المسارعة إلى مراجعة المراكز التي حددتها الهيئة لهذا الغرض للاستفادة من التسهيلات التي تتضمنها المبادرة .

أبوظبي

شهد اليوم السابع من مبادرة «احمِ نفسك.. بتعديل وضعك» في أبوظبي إقبالاً كثيفاً من المخالفين منذ الدقائق الأولى لبدء العمل.

وتوالت القصص الإنسانية التي سطرتها المبادرة، والتقت البيان عدداً منها، حيث استفادت امرأة سبعينية تحمل الجنسية السورية من المبادرة، بعد مخالفة نظام الإقامة في الدولة لمدة 4 سنوات، نظراً لظروف ابنها الذي أثقلته الديون وحكم على إثرها، وهو الآن يقضي مدة محكوميته، مشيرة إلى أن صديقتها تقوم بتكفل مصاريف معيشتها حتى ينهي ولدها محنته.

وأوضحت أن زوجة وأبناء ولدها أيضاً من المخالفين، ولكنهم سيأتون في وقت لاحق حين استخراج جوازات سفر جديدة نتيجة فقدانها. وعبرت عن امتنانها للمبادرة التي ستغير حياتهم وتساعدهم على الانطلاق من جديد.

أولوية

ومنح المركز أولوية لدخول كبار السن والأطفال وغير القادرين من الجنسيات المختلفة، وقالت أرون شيثي، مقيمة من دولة آسيوية، تبلغ 61 عاماً، إنها تشكر مركز الشهامة والقائمين على المبادرة الذين وفروا خدمة متميزة لكبار السن، حيث أعفاها المركز من غرامات تقدر بـ 70 ألف درهم لمخالفتها قانون الإقامة لمدة 3 سنوات.

وأضافت أنها كانت على كفالة ابنها الذي فقد وظيفته وظل يبحث عن عمل قانوني طوال هذه المدة، ولكن شاءت الظروف دون ذلك، ما اضطره للعمل في ورش ومحال حلاقة ووظائف لا تتناسب مع مؤهلاته لضمان توفير مصاريف العيش الميسور، موضحة أنها ستعود هي وابنها إلى دولتهم في أقرب وقت بعد الانتهاء من الإجراءات.

وأبدى محمد علي، مقيم عربي، قناعته التامة بالعمل وفقاً لقوانين ولوائح العمل الرسمية التي أقرتها الدولة في هذا الشأن، وقال: إنه مخالف لقانون الإقامة منذ 9 أشهر، حيث قدِم للدولة بتأشيرة زيارة بعد أن وعده أحد أصدقائه بتوفير فرصة عمل مناسبة، إلا أنه لم يفِ بوعده، الأمر الذي حدا به للعمل بشكل غير قانوني، ومن دون الحقوق التي كفلها القانون، كالبطاقة الصحية وغيرها، موضحاً أنه لم يبادر خلال تلك الشهور إلى تعديل وضعه لكونه لا يمتلك المال الكافي لدفع الغرامات حتى علم بوجود مهلة وأسرع للاستفادة منها.

أم القيوين

استقبل مركز أم القيوين لاستقبال المخالفين، صباح أمس، 150 مخالفاً ضمن مبادرة (احم نفسك بتعديل وضعك)، من الذين كانت مترتبة عليهم غرامات مالية نتيجة لإقامتهم في الدولة بطريقة غير شرعية، وأن معظم المراجعين من الفئات المساندة وأصحاب المؤسسات الراغبين في تعديل أوضاع عمالهم، كما أن وتيرة المراجعين في ازدياد مطرد من كافة الجنسيات من الذين يرغبون في تعديل أوضاعهم، كما أن جميع الإمكانات مستنفرة خلال هذه المهلة لتوفير جميع الأجهزة والموظفين خصوصاً لهذا العمل، بحيث يكون هناك استجابة وتعامل فوري بهدف تسهيل إجراءات المخالفين وإنهاء معاملاتهم في وقت قياسي، مبيناً في الوقت ذاته أن المركز استقبل أكثر من 5 حالات مخالفة أصحابها لا يمتلكون وثائق ثبوتية، فتم النظر في أمرهم وبالتالي تعديل أوضاعهم.

كادر مُدرّب

وقال العقيد خالد يوسف محمد بن حضيبه المدير التنفيذي للإقامة وشؤون الأجانب بأم القيوين: إنه تم توفير مكان خاص مهيّأ بالكادر البشري المدرّب لاستقبال أعداد المخالفين، والتنسيق مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لتوفير فرص عمل للراغبين في تعديل أوضاعهم بالدولة، مع منح إقامات مؤقتة لمدة 6 أشهر، مبيناً أن الإدارة تثمّن هذه القرارات والتوجيهات السامية، وتؤكد على أهميتها في دعم أفضلية الدولة كونها إحدى أفضل الدول العالمية في توفير فرص العيش والحياة الكريمة بكل جوانبها نحو توفير المرونة والاستقرار والتنمية المستدامة.

مطبوعات

قامت إدارة الإقامة وشؤون الأجانب في عجمان بعمل مطبوعات جديدة باللغات الأجنبية من أجل وصول رسالة التوعية لجميع الجاليات المقيمة في الدولة، والتركيز على أهمية إعلام الجميع بأن المهلة هي ثمرة فكر القيادة الرشيدة لحياة أفضل لجميع المقيمين في الدولة، ويجب أن يستفيد منها كافة المخالفين كما لا توجد هنالك غرامات للمخالفين.

تعليقات

تعليقات