57 موظفاً في شرطة دبي مع عائلاتهم يؤدون مناسك الحج

ترأس العميد الدكتور إبراهيم محمود عبدالرحمن نائب مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي الاجتماع التنويري لبعثة الحج على نفقة القوة للعام 1439 الهجري، وذلك في نادي الضباط بمنطقة القرهود، حيث وجه عبدالرحمن أفراد البعثة ضمن فوجها التاسع عشر المكون من 57 موظفاً مع عائلاتهم ومن بينهم عدد من أصحاب الهمم، بالاستعداد النفسي والمعنوي لأداء فريضة الحج، ودعاهم إلى الالتزام بالنظم والتوجيهات الصادرة من الجهات المختصة بشؤون بعثة الحج الرسمية للدولة والفريق الإداري للحملة.

وجرى الاجتماع بحضور بطي الفلاسي مدير إدارة التوعية الأمنية، وحيدر الكيلاني المدير التنفيذي لمجموعة النفرة للحج والعمرة، الجهة التي تعاقدت معها شرطة دبي لنقل حجاجها هذا الموسم.

كما حث العميد عبدالرحمن الموظفين على الالتزام بالتعليمات في جانب المملكة العربية السعودية من أجل سلاسة الإجراءات، والتعاون مع المشرفين والرجوع إليهم في حال وجود أي أمر هام، وأن يكونوا خير ممثل للقيادة العامة لشرطة دبي خلال أداء مناسك الحج، وأن يتحلوا بالصبر خلال أداء المناسك والمشقة التي تواجههم.

وأكد عبدالرحمن أن القيادة العامة لشرطة دبي تولي موظفيها اهتماماً بالغاً وخاصة في الجوانب الدينية والمعنوية، لذلك حرصت على إطلاق بعثات الحج لهم على مدار السنوات والأفواج الماضية.

وأثنى العميد إبراهيم على الجهود المبذولة من مجموعة النفرة للحج والعمرة في تيسير بعثة حج شرطة دبي، مشيداً بجهود إدارة التوعية الأمنية في الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في العمل على توفير كافة سبل الراحة وتنفيذ كافة الإجراءات والاستعدادات لبعثة الحج.

بدوره، حث الفلاسي أفراد بعثة حج شرطة دبي على أن يقرؤوا ويثقفوا أنفسهم حول كل ما يتعلق بأداء مناسك الحج، من أجل زيادة الوعي لديهم ومعرفتهم المُسبقة بكافة الخطوات والإجراءات المتبعة، مؤكداً أهمية أن يتنقل أفراد البعثة على شكل جماعة، وأن يقدموا العون لبعضهم البعض.

بدوره شرح الكيلاني رحلة الحج التي ستنطلق في 17 من الشهر الجاري، والإجراءات التحضيرية الواجب على كل حاج القيام بها من أجل الاستعداد لأداء المناسك.

تعليقات

تعليقات