«في الشوفة» إسعاد صيادي دبي

بات بإمكان صيادي دبي صيانة قواربهم ومراكبهم في أماكن موانئ الصيد التابعة للإمارة عبر مبادرة «في الشوفة» التي تعكف على إطلاقها جمعية الصيادين في الإمارة، وتعني الاستجابة الفورية لتلبية حاجات الصيادين لصيانة قواربهم أينما كانت.

وأوضح عمير الرميثي، مدير الجمعية، لـ«البيان» أن المبادرة تتمثل في تجهيز ورشة متنقلة لصيانة القوارب والمحركات يمكنها التنقل لأماكن الصيادين في مختلف موانئ الإمارة وتقديم الدعم لهم، من حيث توفير قطع غيار المحركات وتركيبها وصيانة القوارب لتسهيل العملية عليهم عوضاً عن نقلها للورش الخارجية.

وأفاد الرميثي بأن الهدف الرئيس من مشاريع دعم الصيادين إسعادهم وتشجيعهم في المحافظة على مهنة الآباء والأجداد من خلال تقديم التسهيلات لهم، وزيادة مصادر دخل الجمعية التي يعود نفعها في نهاية كل عام على الصيادين، كمصنعي الثلج ومعدات الصيد اللذين يقدمان منتجاتهما بأسعار أقل من المتوافرة في السوق، مشيراً إلى أن هناك نحو 1000 صياد في دبي لديهم عضوية في الجمعية منهم 95% يمارسون المهنة بصورة مستمرة.

اقرأ أيضاً:

«صياد» و«في الشوفة» تسعدان الصيادين في دبي

تعليقات

تعليقات