عبر مذكرة تفاهم مع «كهرباء دبي»

تركيب ألواح كهروضوئية على أسطح 10 مبانٍ في مشاريع «محمد بن راشد للإسكان»

وقّعت هيئة كهرباء ومياه دبي مذكرة تفاهم مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، لدعم العلاقات الاستراتيجية وتبادل المعارف والمهارات وتوحيد الطاقات والتواصل الفعال، بما يحقق الأهداف المؤسسية للجهتين، ويسهم في تنفيذ المشاريع الإسكانية المتكاملة التي تشمل المساكن وأعمال البنية التحتية.

كما وقّع الطرفان مذكرة تفاهم أخرى بشأن تركيب الألواح الكهروضوئية على أسطح 10 مساكن ضمن مشاريع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، ضمن مبادرة «شمس دبي»، التي أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي لتشجيع المتعاملين أصحاب المنازل والمباني على تركيب ألواح كهروضوئية فوق أسطح المباني لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وربط النظام الشمسي بشبكة الهيئة.

مبادرات

وتسعى الهيئة إلى تحقيق الاستدامة في مشاريع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان من خلال تنفيذ مبادرات وبرامج الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة، وتصميم الأبنية المعتمدة على الطاقة الشمسية، وتعزيز كفاءة الطاقة وترشيد استهلاك المياه، بما يحقق رؤية القيادة الرشيدة بأن تكون دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، والمدينة الأقل في البصمة الكربونية في العالم بحلول 2050.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «نعمل في الهيئة وفق الرؤية السديدة لقيادتنا الرشيدة التي تشكل خارطة طريق نهتدي بها في مسيرة عملنا ومبادراتنا ومشاريعنا الرامية إلى تعزيز تنافسية الدولة وإمارة دبي، والإسهام بشكل فعّال وإيجابي في تحقيق مبادرة «دبي الذكية»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، وخطة دبي 2021 لتكون دبي مدينة مستدامة في مواردها، ذات عناصر بيئية نظيفة وصحية ومستدامة».

وأضاف: «يأتي حرصنا على تعزيز شراكتنا الاستراتيجية وتعاوننا المشترك مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان في إطار جهودنا لتحقيق التكامل بين مؤسسات حكومة دبي من أجل الصالح العام، لا سيما أن تنفيذ المشاريع الإسكانية المتكاملة ضمن مشاريع المؤسسة يهدف بشكل أساسي إلى تسهيل سبل الانتقال والمعيشة في المساكن الجديدة.

وتوفر الهيئة البنية التحتية من شبكات المياه والكهرباء في تلك المشاريع المتكاملة وفق أعلى معايير الجودة والاعتمادية والتوافرية من أجل الإسهام في تحقيق سعادة المواطنين».

وتابع الطاير: «يحقق المتعاملون من خلال الانضمام إلى مبادرة شمس دبي وفورات مالية تتمثل في انخفاض قيمة فاتورة الكهرباء، ورفع قيمة العقار.

شراكة

ومن جانبه قال سامي عبدالله قرقاش، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، إن الهدف من الاتفاقية هو السعي نحو تقوية الشراكة بين المؤسسات الحكومية والقطاعات المختلفة، إذ ستتيح المبادرة فرصة لأصحاب المنازل والمباني لتركيب ألواح كهروضوئية فوق أسطح المباني لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، وربط النظام الشمسي بشبكة الهيئة، وتشجيع المواطنين على التحول نحو هذه المنازل المستدامة وتطبيق حلول الطاقة المتجددة والنظيفة، والتوعية بسبل ترشيد استهلاك المياه، مؤكداً أن هذه الاتفاقية تتسق مع توجيهات القيادة الرشيدة لدعم التحول نحو الطاقة المتجددة والنظيفة، حيث تحظى الإمارات بمكانة متميزة في هذا المجال، وتحتل مركزاً متقدماً في العالم في إنتاج الطاقة الشمسية.

وأشاد قرقاش بالدور الذي تلعبه هيئة كهرباء ومياه دبي، حيث إنها تمثل الواجهة المباشرة لدعم جهود الاستدامة وتحقيق أمن إمدادات الكهرباء والمياه، وتعمل بوعي كامل لاستراتيجية حكومة دبي وأهداف تنويع مصادر الطاقة وتحقيق الكفاءة في عملية الاستهلاك.

3 مبادرات ذكية

قال سعيد الطاير: «أطلقنا مبادرة «شمس دبي» الرائدة ضمن ثلاث مبادرات ذكية عام 2014 بهدف زيادة الاعتماد على الطاقة الشمسية، من خلال تركيب ألواح كهروضوئية فوق أسطح المباني وربطها بشبكة الهيئة، بما يسهم في ترسيخ ثقافة الاستدامة بين أوساط المتعاملين في إمارة دبي، وتشجيعهم على تبني أنماط الحياة المستدامة، وتحويلهم من مستهلكين إلى منتجين للطاقة النظيفة، من أجل مستقبل مستدام للأجيال المقبلة، دعماً لجهودنا الحثيثة في تقليل الانبعاثات الكربونية، وتحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، التي تهدف إلى توفير 7% من إجمالي الطاقة في دبي من مصادر نظيفة بحلول عام 2020، و25% بحلول 2030، و75% بحلول 2050».

تعليقات

تعليقات