حرم الرئيس الصيني تزور متحف اللوفر - أبوظبي

قرينة الرئيس الصيني خلال اطلاعها على أبرز مقتنيات المتحف بحضور أمل القبيسي ومحمد المبارك

زارت بينغ ليوان، قرينة رئيس جمهورية الصين الشعبية، أمس متحف اللوفر - أبوظبي، ترافقها معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة.

وتعرفت قرينة الرئيس الصيني خلال جولتها بأقسام المتحف على أبرز المقتنيات الأثرية والفنية التي يعرضها وتمثل مختلف الحقب التاريخية التي مر بها العالم. وأبدت بينغ ليوان -والتي كان في استقبالها بالمتحف محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي- إعجابها بما شاهدته من روعة في التصاميم والهندسة المعمارية التي تميز المتحف .

والتي اعتبرتها نموذجاً يجسّد سياسة الإمارات الحكيمة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، القائمة على الانفتاح على العالم والتقاء الحضارات والثقافات والتسامح.

وقالت معالي نورة بنت محمد الكعبي في تصريح لها بهذه المناسبة: «تجولنا مع بينغ ليوان في متحف اللوفر أبوظبي، وتمثل حرم الرئيس الصيني صورة راقية للمرأة الصينية الناجحة في حياتها ومسيرتها، واستقطبت أنشطتها في الميدان الإنساني اهتمام العالم، ولعبت دوراً في تمكين المرأة بصفتها مبعوثة خاصة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو» لتعزيز تعليم النساء والفتيات».

تأتي زيارة بينغ ليوان للمتحف ضمن الزيارة التاريخية التي يقوم بها الرئيس الصيني شي جين بينغ لدولة الإمارات والتي تعد أول زيارة رسمية له خارج البلاد بعد إعادة انتخابه.

تعليقات

تعليقات