وقّعت خطاب نوايا

«الإمارات للفضاء» تتعاون و«ناسا» في الاستكشاف الفضائي

محمد الأحبابي وجيمس برايدنشتاين خلال توقيع خطاب النوايا | من المصدر

وقّعت وكالة الإمارات للفضاء، خطاب نوايا للتعاون في مجال الرحلات الفضائية المأهولة والاستكشاف الفضائي مع وكالة الفضاء الأميركية «ناسا»، وذلك على هامش فعاليات معرض «فارنبره» الدولي، الذي ينعقد حالياً في المملكة المتحدة، ويستمر حتى الـ 22 من يوليو الجاري.

ووقّع الخطاب كل من الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام الوكالة، وجيمس برايدنشتاين رئيس وكالة الفضاء الأميركية «ناسا»، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والمهندسين لدى الجانبين، ومجموعة من ممثلي الأطراف المعنية وزوار المعرض.

ويأتي توقيع خطاب النوايا في وقت يشهد فيه القطاع الفضائي الوطني، مجموعة من الإنجازات والنجاحات، خاصة ضمن برنامج الإمارات لرواد الفضاء، وذلك مع وصول 9 من المرشحين ضمن البرنامج إلى المرحل الأخيرة من التدريبات والتقييمات، ليجري بعدها اختيار أعضاء فريق رواد الفضاء الإماراتيين، الذين سيؤدون مهام على متن المحطة الفضائية الدولية في المستقبل.

تعزيز

وبهذا الصدد، قال الأحبابي: «تعزز هذه الاتفاقية من علاقات التعاون الحالية، التي تتمتع بها وكالة الإمارات للفضاء مع مجموعة من أهم وكالات الفضاء العالمية والهيئات والمنظمات الدولية المعنية بالقطاع الفضائي، وهو ما يتماشى مع المستهدفات الاستراتيجية للوكالة الرامية إلى تشكيل علاقات تعود بالمنفعة على الدولة وقطاعها الفضائي، وترسخ مكانتها بين الدول المتقدمة في مجالات الفضاء المختلفة».

وأضاف: «تكمن أهمية الاتفاقية في كونها تسمح بالاستفادة من خبرات وكالة الفضاء الأميركية، في مجال الرحلات الفضائية المأهولة لما تتمتع به من باعٍ طويل في هذا المجال وتجارب تمتد لعدة عقود، إضافة إلى السجل الحافل من النجاحات في إطلاق مهام فضائية مأهولة، قدمت إسهامات كبيرة للبشرية وتطورها ورفاهها، الأمر الذي من شأنه الارتقاء بالكوادر البشرية على المستوى الوطني ».

تعليقات

تعليقات