00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مستشفى الجليلة ينظّم تجربة حضور فيلم سينمائي للأطفال المرضى

نظم مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال، مستشفى الأطفال الوحيد في الإمارات، وروكسي سينما، التي تدير عملياتها شركة مراس القابضة ومقرها دبي، فعالية ترفيهية متميّزة توفر تجربة حضور فيلم سينمائي لكافة الأطفال داخل المستشفى في تجربة تُعد الأولى من نوعها في المنطقة.

وتتوجه الفعالية للمرضى الصغار داخل مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال الذين لا يمكنهم الذهاب إلى دور السينما أثناء فترة إقامتهم في المستشفى، بالإضافة إلى مرضى العيادات الخارجية، حيث عرضت روكسي سينما فيلم هوتيل ترانسيلفينيا 3، الذي تم إطلاق العرض الأول له عالمياً منذ أيام قليلة فقط، في 15 يوليو الجاري، وهو الفيلم الثالث ضمن هذه السلسلة التي لاقت نجاحاً كبيراً بين الأطفال في مختلف أنحاء العالم.

وقامت الجليلة للأطفال بتحويل قاعة محاضرات المستشفى إلى قاعة سينمائية، وتغيير اسمها إلى «هوليوود بوليفارد» ليوم واحد لمنح الأطفال وعائلاتهم تجربة متكاملة حافلة بالفرح والمرح، كما تم تزيين الطابق الأرضي في المستشفى بالبساط الأحمر والملصقات الملونة للفيلم والإضاءة المتميّزة ليتحول إلى ما يشبه مهرجان سينمائي، وتم توزيع الفشار الصحي الخالي من الغلوتين والعصائر العضوية للأطفال قبل دخولهم لمشاهدة الفيلم. ومن الجدير بالذكر أن الشخصيتين الكرتونيتين «دراك» و «إريكا»، وهما من الشخصيات الرئيسية في الفيلم، قدموا أيضاً لزيارة الأطفال لتحيّتهم والتقاط الصور التذكارية وقدما للجميع حقائب تحتوي هدايا.

مرح

وقال الدكتور محمد العوضي، المدير التنفيذي للعمليات في مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال: «يأتي تنظيم هذه الفعالية انطلاقاً من إيماننا الراسخ بأن للأطفال المرضى الحق في أن يعيشوا طفولتهم بشكل طبيعي كغيرهم من الأطفال، كما أننا من خلال استضافة هذه التجربة المفعمة بالمرح نجسّد شعار المستشفى في كونه المكان الذي يسهم في توفير «طفولة صحية وسعيدة» للأطفال، وبهذا نضمن تقديم رعاية متوازنة بمستويات عالمية لأطفالنا تجمع بين العلاج العاطفي والمعنوي بالتوازي مع توفير أفضل مستويات الرعاية الصحية، وهذا ما يُسهم في تحقيق الشفاء العاجل.»

وأضاف: «نشكر روكسي سينما على تعانهم الرائع معنا لتنظيم هذه التجربة التي أدخلت الفرح لقلوب أطفالنا المرضى، وهي تجربة تؤكد على أهمية التعاون بين المستشفى وكافة الهيئات والمؤسسات في الدولة لتعزيز المسؤولية المجتمعية، وهي في هذا السياق، من أجل الأطفال.»

من جانبه، قال أندرو كيلنغ، مدير العام قسم الترفيه في مراس القابضة: «يسر روكسي سينما أن تتشارك مع مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في إدخال البهجة إلى المرضى الصغار، فالأطفال يستحقون أن يعيشوا طفولتهم، وإن تعذر عليهم الحضور إلى دار السينما، فإننا سعداء للغاية في أن نحضر نحن السينما إليهم».

طباعة Email