00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وفد صيني يشيد بجهود الشيخة فاطمة للارتقاء بالأسرة الإماراتية

أشادت حرم السفير الصيني لدى الدولة وي جيانتشي بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية للارتقاء بأفراد الأسرة الإماراتية. جاء ذلك خلال قيام وفد نسائي صيني برئاسة وي جيانتشي وعضوية تان لي نائب القنصل العام في دبي بزيارة الاتحاد النسائي العام بمناسبة الأسبوع الإماراتي - الصيني.

وأكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام: «أن المرأة في الإمارات تتمتع بكافة حقوقها الوظيفية والمجتمعية».

وقالت: «إن تمتع المرأة الإماراتية بحقوقها كاملة يرجع الفضل فيه إلى توجيهات القيادة الرشيدة وإلى متابعة واهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية». وقدمت السويدي للوفد النسائي الصيني شرحاً عن أهم البرامج التي ينفذها الاتحاد النسائي العام لصالح المرأة الإماراتية ومتابعتها لكل نشاط لها، ونقلت للوفد تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات».

وزار الوفد النسائي الصيني برئاسة حرم السفير الصيني لدى الدولة وي جيانتشي إدارات وأقسام الاتحاد النسائي العام واطلع على عدد من الفعاليات التراثية، وزار المعرض الدائم الذي يعكس مختلف أنماط الحياه التراثية الإماراتية، كما اطلع على أبرز الفنون التراثية الإماراتية. واستمع الوفد إلى شرح عن أهم الإنجازات التي حققتها الإمارات على مستويات عدة منها خاصة فيما يتعلق بالمرأة وأهم الخدمات التي تقدمها الدولة للمرأة لتفعيل دورها الرائد في بناء المجتمع.

وأبدت وي جيانتشي إعجابها بالمشغولات اليدوية التي ينتجها الاتحاد النسائي العام والتي تعبر عن الهوية الثقافية الإماراتية.

وتعرف الوفد الزائر على أهم الأنشطة الثقافية والترفيهية التي ينظمها الاتحاد النسائي العام واطلع على أهم ما يحتويه المعرض الدائم الذي يقدم مجسمات تشرح قصة الإنسان الإماراتي قبل عصر النفط عام 1959 وطبيعة الحياة التي كان يمارسها وأدواته وملابسه التقليدية. وتجول الوفد في الخيمة التراثية مبدياً إعجابه بالملابس الوطنية التي تعكس حرص المرأة الإماراتية على التمسك بتراثها وعاداتها الأصيلة وبنقش الحناء والأكلات التراثية الإماراتية.

وكان منتدى المرأة العربية الصينية الذي عقد في أبوظبي عام 2015 دعا إلى تعزيز مكانة النساء وتمكينهن، وأكد ضرورة الاستفادة من الخبرات والتجارب لتعزيز وتمكين النساء على المستويات كافة ومن تجربة جمهورية الصين الشعبية في تمكين النساء على المستوى الاقتصادي في المنطقة العربية وبصفة خاصة في مجال المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

طباعة Email