00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شبكة الإذاعة العربية تطلق «صوت تنين دبي»

محمود الرشيد مدير عام الشبكة مع فريق عمل الإذاعة الجديدة

أعلنت شبكة الإذاعة العربية بالتعاون مع «هلا بالصين»، إطلاق أحدث محطة إذاعية رقمية باللغة الصينية، والتي تبث محتواها على مدار الساعة ضمن خطتها الاستراتيجية للتفاعل مع السياح والمقيمين الصينيين في الدولة.

وتحمل الإذاعة الرقمية الجديدة اسم «دبي لون داينشينيين»، الذي يعني «صوت تنين دبي» باللغة الصينية الشمالية «المندرين»، ويمكن تشغيل التطبيق الخاص بها «Dubai Dragon» على كل من هواتف «آبل» و«أندرويد»، كما سيتم قريباً توفير الإذاعة للتحميل من خلال تطبيق شبكة الإذاعة العربية الخاص بجهاز «آبل تي في» ليتمكن المستمعون من الوصول للإذاعة بسهولة في أي وقت وأي مكان.

ويأتي إطلاق الإذاعة الجديدة بالتزامن مع مبادرة «هلا بالصين»، المبادرة المشتركة بين شركتي «مراس» و«دبي القابضة»، والتي تعمل على توفير أجندة سنوية حافلة بالفعاليات الترفيهية، تستهدف الأعداد المتزايدة للسياح القادمين من الصين والمقيمين في الدولة من خلال الوجهات والمرافق التابعة لكل منها، وتسلط الضوء على دبي كإحدى الوجهات الترفيهية الأساسية للسياحة الصينية.

خدمة

وقال الشيخ ماجد المعلا رئيس مجلس إدارة مبادرة «هلا بالصين»: «إن تزامن إطلاق الإذاعة الجديدة مع الزيارة الرسمية للرئيس الصيني شي جين بينغ إلى الإمارات يهدف لتعزيز العلاقات والروابط الحكومية بين الدولتين».

وأوضح، أن مبادرة «هلا بالصين» تهدف لتعزيز التعاون مع الشركات المحلية والدولية، بما يسهم في تطوير وزيادة الأنشطة التجارية والسياحية المتبادلة، ويرتقي بالعلاقات بين الإمارات والصين، مشيراً إلى أن المبادرة تركز على مجموعة من الجوانب التي تجتذب الزوار الصينيين إلى دبي كالثقافة والتراث والترفيه والاستجمام والتسوق.

وأضاف، أن المبادرة توفر للزوار والمقيمين الصينيين مجموعة من التجارب والخدمات مثل الخط الساخن بلغة المندرين الصينية وخدمة كونسيرج، إضافة إلى الراديو الرقمي الصيني.

جسور

ومن جهته أكد محمود الرشيد المدير العام لشبكة الإذاعة العربية، حرص الشبكة على دعم الخطط الاستراتيجية التي تطلقها حكومة دولة الإمارات، لافتاً إلى أن تفعيل الإذاعة الرقمية الجديدة باللغة الصينية يأتي تماشياً مع التوجهات الاستراتيجية التي تهدف إلى تطوير العلاقات الاقتصادية، ودعم جسور السياحة الصينية بين البلدين.

وأوضح، أن المحطات الإذاعية تلعب دوراً أساسياً في أسلوب حياة المقيمين على أرض الإمارات، منوهاً بأن الهدف من الإذاعة الجديدة هو خدمة المقيمين الصينيين في الإمارات، وتوفير منصة ترفيهية وإخبارية مميزة لهم، إضافة إلى الأعداد المتزايدة من السياح منهم.

وأضاف الرشيد: «تلعب الإذاعة الرقمية الجديدة دوراً فعالاً في مد جسور الثقافة الإماراتية، وتوصيلها إلى المستمع من خلال محتوى متميز بحلة ترفيهية وثقافية وإخبارية؛ ليتعرف من خلالها إلى أهم الخدمات الحكومية التي توفرها الدولة ومختلف الفعاليات الترفيهية التي تستضيفها وآخر المستجدات المحلية والعالمية في مختلف الصُعد، إلى جانب تسليط الضوء على أهم الأبعاد الثقافية الغنية للدولة، متوقعاً أن تستمر أعداد المقيمين الصينيين في الإمارات بالتزايد في ظل النمو والتطور الاقتصادي الذي تشهده الدولة، حيث يبلغ عددهم حالياً 174 ألفاً.

طباعة Email