افتتاح منتدى الإمارات - جنوب أفريقيا للأعمال

أشاد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد بأهمية العلاقات الاقتصادية والسياسية التي تربط دولة الإمارات وجمهورية جنوب أفريقيا في كافة المجالات وأثنى على أواصر الصداقة والتعاون المتينة والعلاقات التاريخية المتميزة التي لطالما ربطت دولة الإمارات وجمهورية جنوب أفريقيا منذ تدشين علاقاتهما الدبلوماسية عام 1994.

جاء ذلك خلال افتتاح منتدى الأعمال الإماراتي ـ الجنوب أفريقي الذي عُقد في فندق قصر الإمارات أبوظبي أمس بحضور سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا والوفد المرافق له ولفيف من رجال المال والأعمال من البلدين.

وقال معالي سلطان المنصوري في كلمة أمام المنتدى إن انعقاد هذا المنتدى الرائد، والذي يأتي بعد تنظيم أول ورشة عمل استثمارية بين البلدين في 24 و25 أبريل الماضي في بريتوريا يعكس مدى حرص الجانبين على الارتقاء بتلك العلاقات الثنائية وصولاً إلى تحقيق طموحات وتوجيهات القيادة العليا في كلا البلدين، وعلى الصعيد الاقتصادي، لا بد من الإشادة بالعلاقات التجارية المتميزة بين البلدين.

حيث احتلت جنوب أفريقيا مركز الشريك التجاري الأول لدولة الإمارات بين دول أفريقيا جنوب الصحراء خلال الفترة الممتدة من عام 2014 إلى2017، فيما شكلت الإمارات الوجهة الأولى للصادرات الجنوب أفريقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الفترة نفسها.

كما شهد حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين نمواً ملحوظاً خلال العام الماضي، مرتفعاً من نحو 2.6 مليار دولار عام 2016 إلى ما يقرب من 3.2 مليارات دولار عام 2017، أي بنسبة نمو تبلغ 23%، مدفوعاً بتسارع نشاط إعادة التصدير من الإمارات إلى جنوب أفريقيا، وارتفاع قيمة الصادرات الجنوب أفريقية إلى الإمارات.

بيانات

وأوضح أنه خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018، تشير البيانات الأولية إلى تحسن طفيف في مستويات التجارة غير النفطية بين البلدين الصديقين، مسجلة نحو 1.2 مليار دولار مقابل 1.1 مليار دولار تقريباً خلال الفترة نفسها من العام الماضي، معرباً عن أمله بأن تتعاظم مستويات هذا التحسن خلال الفترة المتبقية من هذا العام.

وأشاد وزير الاقتصاد بنمو العلاقات التجارية بين الإمارات وجمهورية جنوب أفريقيا قائلاً إنه مع الإشادة بتميز العلاقات التجارية بين البلدين، إلا أننا نرى فرصة كبيرة للبناء عليها من أجل الوصول إلى آفاق أكثر تميزاً، حيث يمكن تعزيز التبادل التجاري بين البلدين في المجوهرات والمعادن الثمينة، والبتروكيماويات، وغيرها من منتجات البلدين ذات السمعة المتميزة على المستويين الإقليمي والعالمي.

ودعا معاليه قطاع الأعمال في جنوب أفريقيا إلى الاستفادة من المكانة الاستراتيجية لدولة الإمارات كبوابة تصديرية رئيسية لمنطقة الشرق الأوسط والقارة الآسيوية.

وذلك من خلال الاستثمار المباشر في الإمارات، أو الاستفادة من نشاط إعادة التصدير عبر خدماتها اللوجستية المتطورة وموانئها المتقدمة، علماً بأن البيئة الاستثمارية المتميزة والبنية التحتية الاستثنائية التي تحظى بها الإمارات جعلت منها نقطة انطلاق مثالية للولوج إلى أسواق إقليمية بقيمة تناهز 7.6 تريليونات دولار، وعدد سكان يقرب من مليارَي نسمة.

وأكد أن النموذج الاقتصادي المرن الذي تتبناه الإمارات، يفتح المجال واسعاً أمام تعاون إماراتي جنوب أفريقي واعد.

إشادة

أشاد رئيس جنوب أفريقيا فى كلمة له في المنتدى بالعلاقات المتميزة التي تربط البلدين، مؤكداً أن هذا المنتدى يعتبر حجر الأساس لتقوية العلاقات الاستثمارية بين دولة الإمارات وجنوب أفريقيا في مختلف المجالات.

تعليقات

تعليقات